لغز عمره قرون..اكتشاف مصدر محتمل لأحجار "ستونهنج" العملاقةبالفيديو: انفجار كبير يهزّ بيروت وانباء عن عشرات الاصاباتكورونا في المجتمع العربي: تسجيل 1352 إصابة جديدة خلال الأسبوع الماضي و 699 خلال العيدعكا: من لا يشكر الناس لا يشكر اللهعكا: شاهدوا الحلقة الخامسة من برنامج (زوار زيوار) عبر تلفزيون عكا
http://akkanet.net/Adv.php?ID=85547

الروائي الفلسطيني يحيى يخلف يحصد جائزة ملتقى القاهرة للإبداع الروائي

 

كتب : شاكر فريد حسن

 

حصد الروائي الفلسطيني الكبير يحيى يخلف جائزة ملتقى القاهرة الدولي السابع للإبداع الروائي العربي " الرواية في عصر المعلومات " ، دورة الطيب صالح للعام 2019 ، ويبلغ مقدارها 250 ألف جنيه مصري . وهذه الجائزة تعد من الجوائز المهمة في الساحة الأدبية والثقافية المصرية والعربية .

واعرب يخلف عن سعادته بهذه الجائزة تتويجًا لمشوار عطائه الأدبي الزاخر بالإبداعات القصصية والروائية ، ولخصوصيتها ، بوصفها صادرة عن ملتقى علمي لفنون الرواية والسرد يجمع أدباء ومفكري الوطن العربي كله .

ويحيى يخلف من أهم وأبرز الكتاب والروائيين الفلسطينيين ، ولد في قرية " سمخ " المهجرة الواقعة على ضفاف بحيرة طبرية العام 1944، هُجر مع أسرته إلى الأردن بعد النكبة ، وعاش في مدينة اربد ، وتخرج من جامعة بيروت العربية .

عمل في التدريس والصحافة ، ونشر بواكير قصصه في مجلة " الأفق الجديد " التي كانت تصدر بالقدس في منتصف الستينات من القرن الماضي ، ثم في مجلة " الآداب " اللبنانية ، وفي العديد من الصحف والمجلات العربية والفلسطينية .

أشغل أمين عام اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين ، ومدير عام دائرة الثقافة في م .ت . ف ، ووزير الثقافة في السلطة الفلسطينية ، ورئيس المجلس الأعلى للثقافة الوطنية ، ورئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم .

صدر له في مجال السرد القصصي والروائي : " نجران تحت الصفر ، تلك المرأة الوردة ، تفاح المجانين ، نشيد الحياة ، تلك الليلة الطويلة ، بحيرة وراء الريح ، نهر يستحم في البحيرة ، ماء السماء ، جنة ونار ، مراكب الريح ، واليد الدافئة " .

ألف مبارك للصديق الكاتب الروائي المجيد والكبير يحيى يخلف ، بمناسبة نيله الجائزة ، ونتمنى له المزيد من التميز والعطاء ، وبوركت جهوده في خدمة الثقافة الفلسطينية واسهاماته في المشهد الإبداعي الفلسطيني المعاصر .

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا