اعمال فنيه بالمعجون بقمة الجمال والدقه...فيروس كورونا: أكثر من 4000 إصابة جديدة في المجتمع العربي خلال الأسبوع الأخيرعطا الله حنا: في اليوم الدولي للسلام نتساءل اين هو السلام في عالمنا وما زالت العدالة مغيبة من...رئيس لجنة حقوق الطفل: وزارة المعارف لم توزع حتى الآن حاسوبًا واحدًاالمزرعة: ضبط سيدة خرقت الحجر الصحي... خرجت من بيتها وقادت سيارة
http://akkanet.net/Adv.php?ID=86010

مقالات في كلمات... يكتبها: زياد شليوط

 


مقالات في كلمات
يكتبها: زياد شليوط


الجيد.. السيء.. الأسوأ..
الجيد.. أن النواب العرب من القائمتين في الكنيست، اتفقوا على التصويت الى جانب حل الكنيست..
السيء.. أن تعود القائمتان لخوض الانتخابات كما فعلتا في الانتخابات الأخيرة، وليس في قائمة مشتركة كما يفترض ويرغب به معظم الجمهور العربي..
الأسوأ.. أن يختفي التمثيل العربي من الكنيست الـ 22 أو يضعف كثيرا ويصبح هامشيا، وتضيع عشرات آلاف الأصوات العربية ويستمر الانقسام في مجتمعنا..


الجيد.. السيء.. الأسوأ..
الجيد.. أن نتنياهو فشل في تشكيل حكومة يمينية كما رغب وأعلن على الملأ في خطاب النصر قبل شهر..
السيء.. أن نتنياهو أقدم على حل الكنيست وفرض انتخابات جديدة، وبلعبة ديمقراطية أغلق الباب أمام أي خيار آخر في استكمال الإجراءات الديمقراطية..
الأسوأ.. أن تأتي نتائج الانتخابات المعادة مشابهة لنتائج الانتخابات الأخيرة، وأن يعود نتنياهو لتشكيل حكومة يمينية جديدة- قديمة، ولا يكون له بديلا..

 

الجيد.. السيء.. الأسوأ..
الجيد.. أن نتنياهو فشل في تشكيل حكومة يمينية وأقدم على حل الكنيست..
السيء.. أن يتهم نتنياهو زميله وصديقه حتى الأمس القريب ليبرمان، أنه منذ اليوم الذي حلت في الكنيست بات يسارا..
الأسوأ.. أن نتنياهو توجه بنفسه لحزب يساري بنظره وخصم تاريخي له وهو العمل، عارضا عليه الدخول لحكومته اليمينية بامتياز..
الأكثر سوءا.. أن نتنياهو يصنف الأحزاب وتوجهاتها على هواه ومصلحته، وجمهور الليكود واليمين خاصة والجمهور الإسرائيلي عامة، يسير كالقطيع وراء تصريحات نتنياهو الغريبة العجيبة دون نقاش..

الجيد.. السيء.. الأسوأ..
الجيد.. أن تلجأ رئيسة حزب ميرتس، زندنبرغ الى احياء اقتراحها بتشكيل قائمة يسارية من ميرتس والعمل وحتى الجبهة..
السيء.. أن زندنبرغ تتجاوز حقها في التعبير والاقتراح، الى تفسيخ وتقسيم الأحزاب العربية (حتى لو اعتبر البعض أن الجبهة عربية – يهودية).. ومنع إقامة القائمة المشتركة بكل مركباتها..
الأسوأ.. أن زندنبرغ لم تخجل بالدعوة الى ضم "جناح من الجبهة" الى القائمة اليسارية المزعومة المقترحة، وذلك دون وازع من ضمير أو حرص على قوة اليسار فعلا، ومواصلة الادعاء أنها تسعى لتقوية اليسار، بينما هي تسعى الى ضرب اليسار من خلال اضعاف الأحزاب العربية ..

 

 

 

 

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا