عكا: بالڤيديو... الموسيقى والتعايش المشترك في مدينة عكامصرع الشاب محمود علي حبيب الله من بلدة عين ماهل غرقا في المانياتسجيل 264 إصابة جديدة بفيروس كورونا ترفع إصابات اليوم إلى 472 في المناطق الفلسطينيةالمستوطنون في حالة فلتان ، فيما يضيق الاحتلال على المواطنين ويمنعهم من الوصول الى اراضيهمعكا: بمبادرة من النائبة توما -سليمان: نائب وزير الداخلية يزور مسجد الجزار المهددة مئذنته بالسقوط
http://akkanet.net/Adv.php?ID=76797

عكا: إحياء يوم السّكّري العالميّ في مدرسة تراسنطا

 

#عكانت

عكا: تحوّلت مدرسة تراسنطا في عكا، أثناء دوام هذا اليوم، الخميس 13/11/2019، إلى ورشة علميّة نابضة بالحيويّة والإبداع، حيث قام طلّاب صفّ التّاسع، وطلّاب صفّ العاشر المتخصّصين بفرع البيولوجيا، بتقديم محاضرات متنوّعة في مرض السّكّري.
وقد قدّم الطلّاب هذه المحاضرات بمناسبة اليوم العالميّ لمرض السّكّري، هذا المرض الذي يصيب 400 مليون إنسان في العالم، منهم 600 ألف إنسان في بلادنا، آخذ بالازدياد بسبب التّغيير الجاري في نمط الحياة العصريّة، كما جاء في المحاضرات، يتطلّب معرفة أسبابه، والوعي بعوارضه، وإدراك سبل الوقاية منه والاطّلاع على طرق علاجه.
وقد تعاون المعلّمون في المدرسة ومربو الصّفوف مع المعلّمة نيفين بولس التي أشرفت على تنفيذه من ألفه إلى يائه. وهذا اليوم ليس الأوّل الذي يخصّص للعلوم في المدرسة، ولكنّه تقليد سنويّ، إلّا أنّ موضوعه يتغيّر من عام إلى عام.
وقدّم الطّلّاب محاضراتهم باللّغات الثّلاث: العربيّة، العبريّة والإنجليزيّة، وذلك بهدف المساهمة بتطوير اللّغات عند طلّابنا، من خلال العلوم. وكذلك حضّر الطّلّاب لافتات عديدة حول مرض السّكّري توزّعت في المدرسة، إضافة إلى ملصق يحمل شعار مرض السّكّري في العالم، تمّ توزيعه على طلّاب المدرسة. كما وحضّر الطّلّاب حلويات مصنوعة من السّكّر الطّبيعيّ كالعسل، وذلك تشجيعًا للاعتماد عليه في الوجبات اليوميّة.
واختتم اللّقاء بتشكيل دائرة كبيرة من الطّلّاب وهم يحملون البالونات الزّرقاء رمزًا لمرض السّكّري. وفي هذا اليوم تقول المربية نيفين بولس، المنظمة والمشرفة على التّنفيذ، لقد تفاجأت من القدرات العلميّة التي أظهرها طلّابنا في هذا اليوم، من شريحتي: التّاسع والعاشر، وهي تبشّر بمستقبل علميّ واعد، سنعطي أقصى ما عندنا من أجل أن يتألق فيه طلّابنا. نحن ندرك أهميّة العلم في تطوير المجتمعات البشريّة، ونشر العلم من خلال بناء الطّالب الباحث هو رسالتنا العلميّة والتربويّة التي نؤدّيها بإخلاص.

 




























التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا