عكا: صوره لمدينة عكا من شاطئ ارجمان عام 1951 قبل بناء كاسر الامواج للميناء (تصوير روتنبرغ)ضبط مفرقعات والعاب نارية خطرة وإعتقال مشتبهيناعتقال أم وابنتها بشبهة الضلوع بجريمة قتل طفل (6 سنوات) في عرعرة النقب عام 2016لقاح كورونا المرتقب.. الدول الغنية أول من سيحصل عليهنتنياهو في عين عاصفة الشعب وأتون مرجل الشغب ... بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
http://akkanet.net/Adv.php?ID=85547

كم أبكانا موتك يا أحمد ؟! بقلم : شاكر فريد حسن

 

كم أبكانا موتك يا أحمد ؟!

بقلم : شاكر فريد حسن

 

انتصر الردى

وغاب أحمد كالوميض

في ليلة ماطرة

قضى في عنفوان الطفولة

وعمر الورود

وارتقى إلى السماء

لم ننجح في انقاذه

فهذه مشيئة القدر

أبكانا موته

وأحزننا جميعًا

صغارًا وكبارًا

الحسرة تتعاظم

والمواجع والآلام

تبرعم في النفوس

والعبرات في المآقي

والعيون تخنقنا

وأنين الجرح يترسب

في أعماقنا

واهله واحبته يذرفون الدمع

ليطفئوا لوعتهم

فهنيئًا لك أيها الملاك

في قبركَ

ومن مثلكَ يا أحمد

في الجنان يمتع

وبالعطر يتضوع ..!

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا