الذعر من فيروس الكارونا ومدى تأثيره على الاستعدادات للانتخاباتاعتقال 6 مشتبهين من وادي عارة بسطو مسلّح على بقّالة في بلدة عارةالتطبيع قُربان مجاني لصفقة القرن... بقلم د. وسيم ونياعتقال مشتبه من الطبية بعد ضبط مسدس وذخيرة ومخدرات داخل غرفة نومهانتقادات لاذعة للجيش الاسرائيلي بعد انتشاله جثمان فلسطيني بالجرافة وبينت يرد: حماس تحتجز جثت...
http://akkanet.net/Adv.php?ID=76797

بيكيه مستمر مع إسبانيا رغم عداء الجمهور: لن أمنح جائزة للمنتقدين بتركي للمنتخب

 

رغم عداء الجمهور الاسباني لنجم برشلونة والمنتخب الاسباني، جيرارد بيكيه، بعد اعلان موقفه المؤيد لاستقلال إقليم كتالونيا عن اسبانيا، إلا أنّ جيراراد حسم قرار استمرار تمثيله المنتخب الإسباني لكرة القدم، وأكّد أنّه سيواصل اللعب مع المنتخب، مشيرًا إلى أنّ "تركه المنتخب سيكون بمثابة جائزة للمنتقدين"، على حدّ تعبيره.

وكانت الجماهير، رفعت لافتات ضد بيكيه وطالبت برحيله عن المنتخب خلال تدريبات الفريق الإثنين، استعدادًا لمواجهة ألبانيا، ضمن منافسات أوروبا المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال بيكيه خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، بعد العاصفة لكبيرة التي عقبت تصريحاته بشأن استقلال كتالونيا إنّ:"اليوم الأول لي في المنتخب بعد الاستفتاء على استقلال كتالونيا كان صعبًا جدًا، وليس شعورًا لطيفًا أن ترى الجمهور ضدك. إنّ صافرات الاستهجان والاهانات ليس فقط أمرًا يفله الجمهور ليثير غضبك!". واعتبر بيكيه أنّه "بغض النظر عمّا أفكر فيه، أنا هنا لأغير الوضع الحالي.. لا مجال أن يكون التزامي للمنتخب الاسباني موضع شك، أنا هنا منذ كنت في الـ15 من عمري واعتبر المنتخب عائلتي، أنا فخور بهذا المنتخب وإنه أمر مؤلم أن يشككوا في التزامي تجاهه"، كما قال.


الجمهور الاسباني يرفع لافتات ضد بيكيه

وقال بيكيه أيضًا: "نحن لاعبو كرة قدم. لكنَّنا أيضًا بشر، ولنا حياتنا الشخصية، وعائلاتنا، ولنا أيضًا آراء في كل ما يحدث في مجتمعاتنا". وأضاف: "أنا لم أنحز لطرف على آخر، لكنَّني فقط عبرت عن سعادتي بحصول الشعب الكتالوني، على حقه في التصويت سواء بنعم، أم لا، أو حتى ترك ورقة الاستفتاء فارغة، فكل إنسان له الحق في الإدلاء برأيه".

وواصل: "حتى في باقي ربوع إسبانيا، هناك من تظاهر لأجل دعم حق الكتلان في التعبير عن رأيهم، وهناك من تظاهر لرفض الاستفتاء، وأحترم كل شخص من هؤلاء، فالاختلاف في الرأي، أمر طبيعي". وتابع "لكنَّني أيضًا لم أكن سعيدًا بوجود صافرات استهجان من الجمهور عليَّ في تدريبات المنتخب، وأرى أنَّ زملائي في اللاروخا، تعبوا من كثرة الدفاع عني في هذا الصدد".

وأردف: "قضية كتالونيا بسيطة. الأمر يشبه الطفل الذي تجاوز عامه الـ18، ويرغب في الحصول على حق تحديد مستقبله، بينما المملكة الإسبانية ترغب في الاحتفاظ به، لذلك كنت داعمًا بنسبة 100% للاستقلال ومنح الشعب فرصة التعبير عن رأيه". وأضاف: "أحاول التركيز مع فريقي قدر المستطاع، وأفكَّر بمباراة ألبانيا الهامة بالتصفيات المؤهلة للمونديال. المنافس صعب المراس. نحتاج للتركيز من أجل تحقيق الفوز".

وشدَّد على أن المباراة فرصته للرد على من يطلقون عليه صافرات الاستهجان، قائلاً: "أتمنى إقناع الذين يطلقون صافرات الاستهجان، عليّ ألا يقوموا بذلك أثناء اللقاء". وأكد بيكيه على أنَّ العلاقة بينه وسيرجيو راموس، قائد المنتخب وريال مدريد، على ما يُرام.
وكشف مفاجأة في هذا الصدد قائلاً: "الكثير من الأكاذيب تُحاك في هذا الصدد، لكن العلاقة بيننا جيدة للغاية، ولا يوجد أي خلافات كما يتردد، كما أنّ لدينا صداقة، ومشاريع عمل خارج الملعب أيضًا".

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا