تحرير 3 مسنّات وشاب من قرية بالجليل من مستشفى نهاريا بعد تعافيهم من الكوروناازدهارُ تجارةِ معداتِ كورونا وانتعاشُ أسواقِها ... بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي72 عامًا على مجزرة دير ياسينعكا: اطباء مدينة عكا بحملة خليك في البيت... اخراج احمد سويدانعكا: علبة كبريت لشركة الكبريت (نور) في عكا سنوات الستينات (المصنع مهجور وموجود في شارع بن عامي)
http://akkanet.net/Adv.php?ID=76797

الشرطة تطلق النار على شاب بشبهة محاولة تنفيذ عملية طعن بالبلدة القديمة في القدس

أطلقت قوات الامن الاسرائيلية، السبت، النار باتجاه شاب بعد الاشتباه به بمحاولة تنفيذ عملية طعن بالبلدة القديمة في القدس، وبالتحديد عند باب الأسباط. ولم تتوفر حتى اللحظة معلومات حول هوية المشتبه إلا أنّ مصادر أشارت الى أنّه اصابته خطيرة.من جانبها، اعلنت الشرطة الاسرائيلية عن مباشرة التحقيقات وانتشار قواتها في منطقة البلدة القديمة. وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، وسيم بدر أنّه:"تمّ تلقي بلاغ اولي حول محاولة طعن في البلدة القديمة في مدينة القدس. وقد تمّ تحييد المخرب".

وذكر الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أنّه "خلال الحاصل أصيب سيّدة (42 عاما) بجراح طفيفة برجلها وتم نقلها الى مستشفى شعاري تسيدك لاستكمال العلاج". ويشار الى أنّ السيدة لم تتعرض للطعن انما اصيبت خلال تواجدها في المكان.

وقال مواطنون مقدسيون  وشهود عيان لمراسلة "كل العرب" أنّ:"الشرطة ادعت ان الشاب حاول طعن قوات الشرطة امام بوابات المسجد الأقصى - باب الأسباط وقاموا باطلاق النار عليه"، وأشاروا إلى "أن الشاب كان يركض لأمر طبيعي دون التعرض لقوات الشرطة لكنهم اطلقو النار عليه". يذكر أنّ المنطقة مغلقة والشرطة تحاصر المكان.

 وجاء في بيان لاحق صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي أنّه:"قرابة الساعة 11:00 صباحًا، لاحظ محاربو شرطة الحدود الذين كانوا يعملون بالقرب من بوابة الأساباط في البلدة القديمة في مدينة القدس إرهابيًا وبيده سكين تقدم راكضا نحوهم بهدف طعنهم، فطالبوه بالتوقف، عندها استدار عليهم وحاول طعنهم ، فقاموا برد فعل سريع واطلقوا النار عليه فتم تحييده ومنع الأذى لهم وللآخرين.

امرأة التي كانت بالقرب من مكان الحادث أصيبت بجروح طفيفة في ساقها فأحيلت على يد طاقم من نجمة داود الحمراء الى المستشفى لتلقي العلاج.

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا