بالڤيديو... هدم 3 منازل بحجة البناء الغير مرخص في الطيرةالاضطرابات تحتدم في مدن أمريكية والادعاء يوجه تهمة القتل لأحد أفراد الشرطةإجماع وطني على رفض التعامل مع مشاريع الضم الاسرائيلية من بوابة الإدارة المدنية وتسهيلاتها...نتنياهو: اذا استمر عدم الانصياع للتعليمات فلا يوجد مفر الا بإعادة الاغلاق والقيودوزير الدفاع الإيراني يحذر من (خليج غير آمن) لجميع دول المنطقة
http://akkanet.net/Adv.php?ID=76797

النائب جبارين: الكورونا بتراجع مستمر، لكن علينا التقيّد بارشادات الوقاية

 

نسبة فحوصات الكورونا لدى العرب 12‎%‎، ونسبة المرضى 10‎%‎

 

قال النائب د. يوسف جبارين في تعقيبه على معطيات وزارة الصحة اليوم حول مرض الكورونا ان المعطيات تدلّ على استمرار تراجع المرض في البلاد عامة وفي بلداتنا العربية ايضًا، لكن مخاطر انتشار المرض لا تزال قائمة ومن هنا اهمية التقيد بتعليمات الوقاية والارشادات الصحية، خاصة وان فترة العيد تشمل عادة نشاطًا اجتماعيًا وتجاريًا كبيرًا ومن الأهمية بمكان اتاحة هذا النشاط ضمن الالتزام بالتعليمات والتقييدات الملائمة. ودعا جبارين الى التقيّد بتعليمات الهيئات الصحية والمهنية والدينية المسؤولة خلال ايام العيد.

 

ومع اقتراب عيد الفطر السعيد أشارت معطيات وزارة الصحة ان عدد المرضى العرب بالكورونا قد هبط الى حوالي 300 مريض بعد ان تعافى حوالي 750 مريض، ويشكل المرضى العرب ما نسبته 10‎%‎ من مجمل المرضى الفعليين في البلاد بعد الاخذ بعين الاعتبار عدد المتعافين. اما عدد الفحوصات للمرض فقد وصلت حتى اليوم الى حوالي 65،000 وما نسبته 12‎%‎ من مجمل الفحوصات الّتي أجريت في البلاد.

 

وتشير المعطيات ان عدد المرضى في البلدات العربية بقي بنسبة أقل مقارنة باليهود، فمعدل المرضى لدى العرب هو 7.5 مريض لكل عشرة آلاف مواطن، بينما بين البلدات اليهودية 19 لكل عشرة الاف مواطن. اما من ناحية عدد المرضى اليوم البلدات، فان العدد الاكبر للمرضى الفعليين اليوم هو في حورة ثم في دير الاسد وتليها البعنة ثم عرعرة النقب ثم جسر الزرقاء.

 

وأختتم جبارين حديثه: "اهنىء اهالينا وشعبنا عمومًا بحلول عيد الفطر السعيد، متمنيًا عيدًا سعيدًا ومباركًا للجميع، على أمل ان يمرّ بسلامة للجميع وان ننجح قريبًا بتجاوز هذه الجائحة والعودة الى الحياة العادية، وكل عام وانت بالف خير وسلامة".

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا