التحديات الضخمة أمام حكومة الائتلاف الهشة ... بقلم د. مصطفى يوسف اللداويجمعية حقوق المواطن تلتمس للمحكمة العليا مطالبة بإقامة مراكز لغسل موتى الكورونا العرب‎توقع فرض قيود جديدة على المواطنين خاصة في المناطق الحمراء وتخفيف بعضها في مناطق اخرىالرئيس عباس يُمدد حالة الطوارئ شهراً جديداً بعد توصية الحكومةمحلل إسرائيلي: حزب الله سيبذل قصارى جهده لاستعادة كرامته
http://akkanet.net/Files//banners/2015-10/20151001-144329898004620.jpg

الصحة الفلسطينية : مقبلون على كارثة صحية إذا ما استمر عدم الالتزام بإجراءات السلامة

 

أكد مسؤول ملف "كورونا"، المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية كمال الشخرة، أن السبب الأساسي والأبرز لانتشار فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19)، هو المخالطة الكبيرة أثناء الأفراح وبيوت العزاء.

وقال الشخرة في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين: "درسنا الخارطة الوبائية في كافة محافظات الوطن وعدد الإصابات ومصدرها، وتوصلنا إلى أن أبرز أسباب انتقال العدوى، عدم التزام المواطنين بإجراءات الوقاية والاختلاط في الأفراح وبيوت العزاء، ومخالطة أهلنا من أراضي الـ48، خاصة القادمين من منطقة السبع ورهط، وتأخر توجه الأفراد للفحص الطبي فور ظهور أي من الأعراض عليهم".

وأضاف: "إذا لم يلتزم المواطن بالإجراءات التي فرضت مسبقا، والتي ستفرض، سنصبح في أوضاع صعبة جداً، لا نريد وضع قيود إلزامية، بل نأمل من المواطن الالتزام الذاتي بالإجراءات، للعمل المشترك من أجل تجاوز هذه الجائحة".

وبين الشخرة أن أعمار الحالات المصابة، التي وضعت في العناية المكثفة، متفاوتة، أن هذه الحالات ليست ممن يعانون من أمراض مزمنة فقط، بل هناك حالات أخرى لا تعاني من أي أمراض.

ونوه إلى أن ما يشاع حول أن الفيروس في الموجة الثانية مختلف عن الموجة الأولى ليس صحيحاً، بل المختلف هو عدم التزام المواطينن بإجراءات السلامة العامة، وقال: "إذا ما استمرت الأوضاع بهذه الطريقة وزادت حالات الوفاة والإصابات الحرجة، نحن مقبلون على كارثة صحية في فلسطين".

وحذر من إمكانية تدهور بعض الحالات، خاصة في المناطق التي تشهد انتشارا واسعا للمرض والعدوى، والتي قد تحتاج لنقلها إلى العناية المكثفة، وقال: "إذا ما استمرت هذه الحالات في الازدياد سيصعب علينا استقبالها، كون أغلب أجهزة التنفس الموجودة في فلسطين مشغولة بحالات، ما يدق ناقوس الخطر، ويستدعي من المواطنين أخذ الحيطة والحذر".

وذكر الشخرة بالبروتوكول الفلسطيني للتعايش مع جائحة "كورونا"، والالتزام الكبير الذي كان في المرحلة الأولى للمرض، ما مكن فلسطين في حينها من تجاوز هذه الجائحة، إلا أن عدم التزام الأفراد حاليا بالإجراءات الصحية، أدى إلى زيادة عدد المصابين بشكل كبير.

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا