قيادة (ألون) التابعة للجيش تبدأ عملها في مواجهة وباء كورونانقابة المعلمين تتوعد: إن لم تتم الإستجابة لمطالبنا سنعلن الإضراب مع بداية العام الدراسيعكا: صوره قديمه ونادره لساحة سجن عكا (غير موجوده اليوم)وزارة الصحة: 24963 اصابة بالكورونا في البلاد و61577 تماثلوا للشفاءالجيش الاسرائيلي ينشر منظومة الليزر على حدود القطاع لاعتراض البالونات الحارقة
http://akkanet.net/Files//banners/2015-10/20151001-144329898004620.jpg

عكا: تعرفوا على الحرفي العكي سليم عامر المتخصص في اعادة ترميم الآثار وصيانتها

 

#عكانت

عكا: سليم خير عامر ابن مدينة عكا الرائعة شاب صاحب حرفه خاصه، عشق منذ نعومة اظفاره تطويع الحجر العكي الذي خرج من رحم صخور الشاطئ العكي، وعمل جاهدا على تشكيله تشكيلات فنية جميلة.

فالتقط ادوات النقش على الحجارة وزاول طقوس النقش بهمة ونشاط وعشق، ولاحقا اثرى موهبته المتوقدة بدراسة رسمية ، ثم سارع الى تحقيق حلمه الذي حلم به طويلا ليحط به على ارض الواقع، وهو افتتاح مدرسة لتعليم النقش على الحجر في مدينته الصابرة التي احبها وعشقها حتى النخاع. 

الفنان العكي سليم عامر هو شاب عكي من مواليد عكا القديمة عام ١٩٧٥ ويعمل في مجال البناء وقد احترف فن ومهارة اعادة ترميم الآثار وصيانتها، وقد عمل في عدة أماكن بمدينة عكا منها برج السلطان، البازار التركي ، جامع اللبابيدي وغيرها من الأماكن التي تحتوي على الآثار حيث يعمل بمهنية واتقان لاعادة ترميم الآثار التي تحطمت وتآكلت عبر الزمن.

وحول كيفية احترافه لهذا المجال قال لمراسلنا "انني أعمل في مجال البناء منذ فترة طويلة ونتيجة لاعجابي بالآثار فقد تعلمت دورة لترميم وصيانة الآثار بمركز التعليم التابع لسلطة الآثار "שימור בעכו" في البلدة القديمة، وذلك لحبي لهذا المجال والسبب الثاني نتيجة النقص الكبير في المدارس والجامعات والمعاهد في موضوع دراسة الترميم والصيانة والنحت والنقش على الحجر، احببت هذا الفن في داخلي عن قناعة تامه ونتيجة للاحجار التاريخية التي تحيطني في البلدة القديمة فكل زاوية تتحدث عن تاريخ عريق للمدينه الاثرية".

وتابع سليم "مجرد وجودي في هاذا البلد التاريخي العريق فهو سبب لسعادتي، فعكا بالنسبة لي الماضي والحاضر والمستقبل، وهي بحد ذاتها إلهام من الله، فالترميم والصيانة يدرس في جامعة حيفا وفي كلية الجليل الغربي لكنه يدرس بطريقه نظرية وليس عملية يدويه، ولا يوجد أي مدرسة او معهد أو جامعة مختصه في الصيانة والترميم او مجال النقش او أي نوع من أنواع الأشغال اليدوية الإحترافية، فبالنسبة لي هذا الفن هو هدية من الخالق سبحانه وتعالى، وكل إنسان منا خلق الله بداخله إبداع، والإبداع ينبع حسب الزمان والمكان الذي نتواجد فيه".
هذا وقد شارك سليم عامر بالفن الذي يحملة بداخله بالكثير من أعمل الترميم والصيانة في مركز البلاد وشمال البلاد وايضاً في جنوب البلاد. وعمل أيضاً مع سلطة الآثار لمدة عامين بترميم الابنية القديمه.
وبعد عمله مع سلطة الأثار قرر أن يستقل من ناحية علميه وعملية وسخر معرفته العميقة لترميم بلده حيث قرر وبكل قناعة أن يفتح له مدرسة خاصة به والتي موجوده في البلده القديمة ومن خلالها يقدم الورشات العملية والنظريه لجميع الاجيال.
وقد نجح سليم وإستطاع من خلال مدرسته العمل على مشاريع مستقبلية ليجعل هذا الفن معروف ومحبوب، فالهدف والرسالة هو واجب عليه أن يعمم الموضوع ويؤسسه لمشروع تربوي ثقافي ليحضن شريحة جيل الشباب القادم، ليبني لهم ثقافة جديدة تحميهم من كل سوء ينتظرهم في الشارع وفي عالم الجريمة والابتلاء بالمخدرات.
وختم الفنان سليم عامر حديثه: "ان الترميم والصيانة هو ليس عنوان لوطنية أو قومية، بل هو ترميم هويتنا الإنسانية، لأنه بالنسبة لي فخر بأن يكون لي بصمة نظيفة هادفة في كل مشروع أشارك فيه، فالقوة الحقيقية التى ستحررك هي من داخلك ممزوجة بالحب والإبداع لاعمالك".

موقع عكانت اداره وطاقم عاملين يتمنون لسليم المزيد من الابداعات وتطوير مدرسته وحلمه ليصل الجميع...

 

 






























التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا