نتنياهو في عين عاصفة الشعب وأتون مرجل الشغب ... بقلم د. مصطفى يوسف اللداويإنقلاب حافلة قرب الحولة يسفر عن اصابة 20 فلسطينيًاإطلاق سراح شابين من الشمال بعد اعتقال دام أكثر من ٣٥ يوم من قبل الوحده المركزيه الشرطهيائير لابيد: نتنياهو يعيش حالة هستيريا بسبب المظاهراتتيسير خالد : بدء البناء في ( E 1 ) واستيعابها في "القدس الكبرى" مؤشر على خطوة الضم القادمة
http://akkanet.net/Files//banners/2015-10/20151001-144329898004620.jpg

عكا: في مثل هذا اليوم... اغتيال الاديب والصحفي الفلسطيني ابن مدينة عكا غسان كنفاني

 

#عكانت

عكا: فى مدينة عكا وفى عام ١٩٣٦ ولد غسان كنفانى ونزح مع عائلته إلى دمشق سنة ١٩٤٨، وعاش حياة قاسية، عمل والدهُ محامياً اختار أن يترافع فى قضايا معظمها وطنية، مما عرضه للاعتقال أكثر من مرة.

كنفاني أديب وصحفى فلسطينى، عضو المكتب السياسى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وكانت عائلته قد أجبرت في ١٩٤٨ على النزوح فعاش في سوريا كلاجئ فلسطينى ثم في لبنان، وحصل على الجنسية اللبنانية وأتم تعليمه الثانوى في دمشق، وحصل على البكالوريا في ١٩٥٢، والتحق بكلية الأدب العربى بجامعة دمشق، وانقطع عن الدراسة في نهاية السنة الثانية، ثم انضم لحركة القوميين العرب في ١٩٥٣ وسافر للكويت، وعمل في التدريس الابتدائى، وكان يكتب في صحف الكويت، وبدأ عمله في مجلة الحرية وكان يكتب مقالا أسبوعيا لجريدة «المحرر» البيروتية.

كما عمل في مجلة الحرية في ١٩٦١ وأصبح رئيسا لتحرير جريدة «المحرر» اللبنانية، وأصدر فيها ملحق فلسطين، ثم انتقل للعمل في جريدة «الأنوار» وحين تأسست الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ١٩٦٧ قام بتأسيس مجلة ناطقة باسمها حملت اسم «الهدف» وترأس تحريرها، كما أصبح ناطقاً رسمياً باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وقد تزوج من دنماركية (آني) ورزق منها بولدين هما فايز وليلى، ومن أعمال غسان «عائد إلى حيفا» و«أرض البرتقال الحزين» و«موت سرير رقم ١٢»، واغتيل هو وابنة شقيقته لميس حسين نجم في ٨ يوليو ١٩٧٢ بعبوة ناسفة وضعت في سيارته.

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا