عرب الهيب: اتهام احمد هيب (62 عاما) بقتل زوجته نورا بحجارة الرحى خلال نومهانتنياهو يأمر بالترويج لبناء أكثر من 5000 وحدة استيطانية بالضفةبالڤيديو... اندلاع حريق هائل في مصنع بمنطقة عكا دون وقوع اصاباتقادة ورؤساء الدول: حل الدولتين أساس الاستقراركورونا في العلم: أكثر من 32.7 مليون إصابة وأميركا تتصدر قائمة الإصابات والوفيات
http://akkanet.net/Adv.php?ID=86010

محاضرو كلية سخنين الأكاديمية لتأهيل المعلمين يتألقون بمشاركتهم في المؤتمرات الدوليّة في عرض البحوث وإنجازات المشاريع الدولية في الكلية ‎

 

محاضرو كلية سخنين الأكاديمية لتأهيل المعلمين يتألقون بمشاركتهم في المؤتمرات الدوليّة في عرض البحوث وإنجازات المشاريع الدولية في الكلية

 

البروفيسور محمود خليل – رئيس الكلية: ويستمر التألق العلمي الدولي لكلية سخنين بالرغم من أزمة الكورونا.

 

شارك طاقم من كلية سخنين الأكاديمية لتأهيل المعلمين في مؤتمر عالمي، تحت عنوان "ضبابية الجُمل: الكتابة الأكاديمية والمهنية"، تحت رعاية المنتدى للكتابة الأكاديمية في إسرائيل، مشروع ASSET ومعهد موفيت، والذي أقيم بتاريخ 7.7.2020، من خلال منظومة زوم واستضاف المؤتمر أكثر من ٣٠٠ مشارك من أرجاء العالم. فقد قام طاقمان من الكلية بعرض بحثين مهمين تم تمويلهما من قبل الاتحاد الأوروبي في نطاق مشروع ASSET ومن خلال برنامج ERASMUS+.

البحث الأول كان بمشاركة د. لينا بولس، د. ياسر عواد ود. منال يزبك أبو احمد. حيث عرضت د. بولس بحثا تحت عنوان "خرائط المفاهيم الرقمية كمنهجية لدراسة التفكير والكتابة"، واصفة منظومة تقييم متكاملة (تحوي مسار و(أداة التقييم) - طرائق تقييم) لسيرورة التعلّم والتحصيل للطلاب المشاركين في المساق النهائي (السمينار) بعنوان "مسائل تربوية في مجتمع متعدد الثقافات" لطلاب مسار الممتازين وطلاب اللقب الأوّل في العلوم. اذ استعمل الطلاب المشاركين منظومة خريطة المصطلحات الديجتالية لعرض بحوثهم في الكلية. ومن الجدير بالذكر أن استعمال هذه المنظومة متبع في مجال إدارة الأعمال والأبحاث العلمية وفي مجال العلوم وغير متبع عادة في مساقات تربوية. مما يجعل من هذه التجربة، تجربة فريدة والأولى من نوعها في الكلية، والنتائج الإيجابية المرضية للبحث شكلت بداية لتعميم هذه الطرائق الحديثة في مساقات عديدة أخرى.

البحث الثاني كان بمشاركة د. راوية حايك، د. ياسر عواد، د. لينا بولس ود. امل طه-فاهوم وهم أعضاء طاقم مشروع DEMO من قبل الكلية. حيث قامت د. راويه حايك بعرض مساق مميز قامت ببنائه وأعضاء الطاقم في قسم اللغة الإنجليزية بالكلية، بحيث يدمج بين أدب الأطفال باللغة الإنكليزية وموضوع الهجرة والنزوح وتجارب الطلاب الحياتية كأبناء أقلية في دولتهم. في هذا المساق الجديد، استخدم الطلاب وسائل مختلفة مثل الفنون، التصوير، الكتابة التعبيرية، وإجراء مقابلات لسماع قصص (حياتيه) من حياة مسنين من مجتمعنا.

وفي اليوم التالي بتاريخ 8.7.2020، أقيم مؤتمر عالمي أخر بعنوان "روح جديدة في التدريس عن حياة المهاجرين والنازحين" برعاية الجامعة العبرية في القدس ومشروع DEMO التابع لبرنامج ERASMUS+، من خلال منظومة زوم، واستضاف المؤتمر أكثر من 120 مشارك من أرجاء العالم. وقد قام أعضاء طاقم مشروع DEMO في الكلية: د. ياسر عواد، د. راوية حايك، د. امل طه-فاهوم ود. لينا بولس بعرض إنجازات المشروع في الكلية. وقد تحدث د. ياسر عواد عن إنجازات المشروع وتغيير التصورات على مستوى الكلية: زيادة الوعي بين المحاضرين والطلاب حول الهجرة والنزوح، تطور خطاب غير رسمي بين الطلاب والمحاضرين حول المواطنة والأصل والجذور، رفع الوعي والتعاطف تجاه العمال الأجانب الموجودين في القرى والمدن العربية والذين يعملون عادة في اعمال التنظيف، اعتماد طرق التدريس الجديدة والتجريبية: من خلال الفن، الصورة والصوت، الأفلام، المسرح، السرد، والأدوات الرقمية أسوة بالأسلوبي الألماني والسويدي. وبالتالي سيقوم الطلاب بنقل التجربة والخبرة للمدارس لرفع الوعي لفسيفساء المجتمع بشكل عام، والمجتمع العربي بشكل خاص – بواسطة عملية التحول والاستدامة. أما د. امل طه-فاهوم فقد تحدثت بإسهاب عن إنجازات الطلاب في مساقها المميز "الهوية، المجتمع والثقافة". فقد شرع الطلاب، من خلال المساق، في رحلة لتطوير هذه الاتجاهات وخاصة بسيرورة تشكيل الهوية الاجتماعية والمدنية للمجتمع العربي في إسرائيل، ومن ثم الخوض في قضايا مثل الحقوق، والقضايا الجندرية والعنف في المجتمع، والحركات الاجتماعية، ودلالات الهجرة والنزوح والتنقل. مع اخذ بعين الاعتبار الأبعاد التي يحددها هذا المجتمع نفسه، مع إشارة متعمقة إلى الذاكرة الجماعية حول قضايا الهجرة والنزوح والتنقل، والتحديات والمفاهيم المختلفة لنظام قيم التعددية الثقافية في المجتمع في القرن الحادي والعشرين.

وقد عقب البروفيسور محمود خليل، رئيس كلية سخنين، حيث أشاد بمحاضري الكلية وأعضاء طواقم المشاريع الدولية بدورهم في عرض أبحاث وإنجازات الكلية من خلال المشاريع الدولية العديدة التي فازت بها الكلية في العقد الأخير، حيث تبَين بشكل واضح التفوق والتميُز الأكاديمي للكلية في هذا المجال. وقد شكر بروفيسور خليل الكادر الأكاديمي على تبوء الكلية لهذه المكانة العالمية.

أما السيد نزيه بدرانة مدير عام كلية سخنين، شدد في تعقيبه على التناغم التام بين القيادة الإدارية اللوجستية وبين القيادة الأكاديمية في الكلية من اجل الارتقاء والانتساب لنادي المؤسسات الأكاديمية العالمية وفقا لرؤيا الكلية 2030. وأكد السيد بدارنة بتعقيبه عن نيته الاستمرار في دعم المشاريع العالمية وتوسيع بوتقة التعاون وتبادل الخبرات العلمية مع جامعات وكليات من خارج البلاد.

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا