نظرة الى النسبية: النظرية الخاصة والعامة لألبرت أينشتين . (1917)كفرياسيف: وفاة الطفل مجد شحادة (8 سنوات) متأثرا باصابته اثر انزلاقه من سكيتبوردعكا: فريق أخاء عكا قديما... هل تعرفون اللاعبين؟درعي يطالب تخفيض رواتب الوزراء والمسؤولين الإسرائيلييناتهام رجل (49 عامًا) من المثلث الجنوبي نفّذ جرائم جنسية بحق قريبه القاصر في صالون حلاقة
http://akkanet.net/Adv.php?ID=86010

عكا: تعرفوا على جذور آل قباني العكيه

 

#عكانت

عكا: آل قباني في مدينة عكا المتمثلة بالجد عيد القباني ابو فايز والد الحاج عدنان القباني ابو عيد وجميع افراد العائلة في الداخل والخارج من الاجداد وابناء الاجداد والاعمام والعمات وابناء الاعمام العمات والاقارب هي امتداد للعائلة من العهد العثماني والي عكا سنة 1872 الشيخ عبد القادر القباني
آل قباني... العائلة التي ملكت اراضي وادي القباني
البلد آل قباني... جذور في بيروت
آل قباني... وجوه بيروتية
نادر حجاز
عائلة بيروتية معروفة، تاريخهم قديم جدا فمنهم من حارب تحت لواﺀ السلطان صلاح الدين الايوبي، وطــوال تواجدهم في العاصمة بيروت ولهم فيها حضور قوي ومهم، ومنهم رجال دولة شغلوا العديد من المناصب من وزراﺀ ونواب انهم... آل قباني.
عائلة قباني من الاسر البيروتية المعروفة، انتقلت من مصر والحجاز الى العراق، واقبل بعض افرادها الى برّ الشام، وانضموا الى جيوش الــســلــطــان صـــلاح الــديــن الايــوبــي في فترة الحروب الصليبية، وكان استقرار العائلة في البدﺀ في مدينة جبيل شمال بــيــروت، ثــم انتقلت الى بيروت في ما بعد، حيث كانت اقامتها الدائمة وهناك برز منهم العديد مــن ابــنــاﺀ العائلة الذين تقلدوا مناصب رسمية وادارية.
الــقــبــانــي او قــبــانــي بــــدون ال التعريف هو اســم مشترك لأسر اسلامية في بيروت ودمشق ومصر.
ولعل التسمية تعود لمهنة تجارة القبان او نسبة الــى قبيلة قبان العربية التي تسكن وادي عميقة في الحجاز وترجع في نسبها الى كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان جد العرب المستعربة. ويجمع المؤرخون على ان اصل هذه العائلة من اشراف الحجاز لا بل يرتقي نسبها الى الامام زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب حسبما جاﺀ في كتاب "بحر الانساب".
الا ان العائلة وبعد تنقلاتها الــكــثــيــرة اســتــقــرت نــهــائــيــا في بيروت ومع مطلع العهد العثماني انتدب عبدالله باشا والي عكا الحاج مصطفى آغا القباني ابن السيد عبد الغني، لقيادة عساكره في تلك المدينة، غير ان قلعة عكا سقطت بيد ابراهيم باشا العام 1832 م.
ووقع مصطفى آغا اسيرا، وارسل الى مصر، فاستطاع الهرب الى الاستانة ما دعــا ابراهيم باشا للانتقام من عائلته، فارسلها الى قبرص مبعدة عن البلاد، ولم يرجع مصطفى آغا وعائلته الى بيروت الا بعد انتهاﺀ الحكم المصري من بلاد الشام العام 1840 م. الذي اوقف بعض الاوقاف وعرفت باسم اوقاف الحاج مصطفى القباني وهو والد الشيخ عبد القادر قباني الوجه الابرز في تاريخ العائلة.
وكذلك من اركان العائلة في تلك المرحلة كان عبد الغني باشا القباني الذي تسلم ولاية عكا.
ولد الشيخ عبد القادر قباني في بيروت سنة 1844 درس على يد عدد من علماﺀ عصره امثال الشيخ يوسف الاسير والشيخ محيي الدين اليافي والشيخ ابراهيم الاحدب فحاز درجـــات علمية ودينية مشفوعة بثقافة اسلامية اهلته للانطلاق في دنيا العلم والعمل والبر والاحسان، وعنه يقول الكاتب نادر سراج في تحقيق بعنوان "عبد القادر قباني...
سيرة مدينة في حياة رجــل "بانه اجتمعت فيه" شخصية القاضي والكاتب والمربي والاعلامي والاداري الــحــازم ورجـــل الاعــمــال فنجح في المواﺀمة بينها وتوظيفها لخدمة ابناﺀ بلده والعمل من اجل نهضة مجتمعهم".
في العام 1880 انتخب عضوا لمجلس ادارة لواﺀ بيروت ثم قاضيا في المحكمة البدائية، والعام 1888 عين عضوا في محكمة الاستئناف وفي العام الذي تلاه تولى رئاسة بلدية بيروت، واما في العام 1898 زار الامبراطور غليوم بيروت وابدى اعجابه بالتنظيم والحفاوة، وتوجه بالشكر للسلطان عبد الحميد، وقلد الشيخ القباني وساما رفيعا، ولاحقا اسندت للقباني مديرية معارف بيروتية، كما تــرأس لجنة جمعت الاموال لبناﺀ "مدرسة الصنائع" في بيروت "1906"، وفي عهد الانتداب كلفته ا لحكومة بتو لي مد ير ية الاوقاف الاسلامية في بيروت، فقام باصلاحات ونظم عــقــارات الوقف الخيرية. وكان له الفضل في انشاﺀ سكة حديد الحجاز لتسهيل سبل الحج الى الاراضي المقدسة وذلك عندما فتح الاكتتاب لصالحها في صحيفته.
ولعل ابرز ما قام به كان تأسيسه لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية العام، 1879 وتأسيسه لصحيفة ثمرات الفنون البيروتية وهي اول صحيفة اسلامية تصدر في بيروت.
وقصة تأسيس الجمعية طريفة واوجــزهــا الــكــاتــب حسين حمية في تحقيق سابق له "بــان الشيخ محمد المغربل نزل مرة الى وسط البلد قرب بوابة يعقوب فوجد فتاة محجبة تقف مع خوري من الاخوة المسيحيين ويتحدثان معا.
وفــجــأة ســار الــخــوري وتركها فسارت هي في الشارع فلحق بها الشيخ الى ان دخلت الى بيت فدخل وراﺀها والتقى اهلها وعرف القصة وما كان يدور من حديث بينها وبين الخوري وهو انها كانت تتعلم اللغة الفرنسية على يــد الــخــوري. فكر الشيخ المغربل ولمعت الفكرة في رأسه فلم يكمل مشواره وعاد ادراجه قاصدا الشيخ عبد الــقــادر قباني فروى له القصة, فما كان من الشيخ عبد القادر الذي كان يترأس اجتماعا في مكتبه لبعض الاعيان ان تأثر وعمد بالتشاور معهم الى تأليف جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية لتعليم المسلمات في بيروت لاسيما ان علاقته كانت جيدة مع الاتراك الــذيــن اعــطــوه كلية الــبــنــات في الباشورة والتي لا تزال قائمة حتى اليوم ووهــب يعض املاكه ليتم الصرف من ريعها على التعليم.
وللشيخ عبد القادر مكرمة بيروتية وهــي ان مقابر المسلمين كانت تحت اشراف المجلس البلدي فعمد الى وضعها تحت اشراف جمعية المقاصد التي لا تزال تمسك بها حتى اليوم".
آل قباني مجتمعون في رابطة واحــدة هي رابطة آل قباني ويبرز منهم حاليا اعلام عدة منهم الشيخ محمد رشيد قباني مفتي الجمهورية والشيخ مروان قباني مدير الاوقاف ومدير صندوق الزكاة والوزير خالد قباني والنائب محمد قباني. واما نجيب بك قباني فعين وزيرا للعدل في اول وزارة للجمهورية اللبناينة بعد تعديل الدستور العام 1926 بعدما كان قد عين ايام حكم الدولة العثمانية في مناصب عدة وابنه هو السفير نجاتي قباني.

كتاب بحر الانساب
لاصول السادة والاشراف
لمحمد بن احمد بن عميد الدين الحسيني النجفي، تحقيق حسين محمد الرفاعي .
من خلال هذا الكتاب الموجود ببيروت يتم توثيق جميع المعلومات لتحفظ من الضياع بعد مرور مئات السنين ليتداولها جيل بعد جيل .

 



 

 

 

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا