مصرع الشاب قاسم علاء زعبي من طمرة الزعبية في حادث انقلاب لمركبته قرب قرية الناعورةمحلل إسرائيلي: مباحثات التوصل الى تهدئة مع حماس مستمرةجو بايدن: إذا انتُخبت هذه الثلاث دول سوف تدفع الثمن لتدخلها في الانتخابات الرئاسية8 شخصيات تاريخية نجحوا في تحقيق ذواتهمبلدنا تُحذّر: تجنيد للشرطة والخدمة المدنية بحجة محاربة الجريمة في الخطة الحكومية
http://akkanet.net/Adv.php?ID=86010

عطا الله حنا: في اليوم الدولي للسلام نتساءل اين هو السلام في عالمنا وما زالت العدالة مغيبة من بلادنا

 

سيادة المطران عطا الله حنا : " في اليوم الدولي للسلام نتساءل اين هو السلام في عالمنا وما زالت العدالة مغيبة من بلادنا "

 

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس أمس بأننا في اليوم الدولي للسلام نرى ان العالم ابعد ما يكون عن السلام .
فهذا يوم عالمي اعلنته الامم المتحدة ويسمى اليوم الدولي للسلام ويحق لنا ان نتساءل نحن الفلسطينيون اين هو السلام ؟ واين هي العدالة ؟ ولماذا هذا الكم الهائل من المؤامرات والمشاريع التي تقودها قوى ظلامية في العالم بهدف تصفية اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .
من يتحدثون عن السلام العالمي يجب اولا ان يتحدثوا عن العدالة لانه عندما تغيب العدالة لا يمكن ان يكون هنالك سلام حقيقي والعدالة مغيبة في فلسطين في ظل ما يمارس بحق شعبنا من مظالم مستمرة ومتواصلة منذ عشرات السنين .
كما ان هنالك شعوبا واقطارا في منطقتنا وفي عالمنا تعاني من انعدام وجود السلام والاستقرار ولذلك فإننا نحث كافة اولئك الذين يتحدثون عن السلام ان يلتفتوا الى الانسان المظلوم ايا كان انتماءه او خلفيته الثقافية او الدينية او لون بشرته فالمظالم التي يتعرض لها الانسان يجب ان تزول لكي تتحقق العدالة المنشودة والسلام الحقيقي.
أما نحن في مدينة القدس فقد سرق السلام من مدينتنا وغيب العدل من بلادنا والفلسطينيون مازالوا مرابطين صامدين ثابتين متشبثين بحقوقهم وانتماءهم لهذه الارض وكلمة الاستسلام ليست موجودة في قاموسنا كفلسطينيين.

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا