عكا: الف الف مبروك... الطالبه اسيل قدوره تتميز بعلاماتها وتفوز بشهادة التفوق من وزارة المعارفعكا: ميناء عيسى العوام سنوات السبعينات... بناية الجمرك على اليمين وجدران خان العمدان على اليسارماحش تفتح تحقيقا في سلوك الشرطة خلال مظاهرة أم الفحم بعد اصابة عشرات المواطنينروسيا تكثف البحث عن رفات الجاسوس إيلي كوهين بدمشقارتفاع مؤشر نقل العدوى في البلاد... 1429 حالة جديدة بالكورونا أمس السبت
http://akkanet.net/Adv.php?ID=87981

دمشق قِبلة الغرب

 

دمشق قِبلة الغرب

 

حقيقةً قيلَ أنّي بالهوى كَلِفُ
نبضي يغرّدُ والأطرافُ ترتجفُ
وتنزفُ الرّوحُ شوقاً لا التباسَ بهِ
فيما منابعُ عيني مسَّها العَسَفُ
فأحْضنُ الوردَ في كفّي أهَدْهِدُهُ
وأنثرُ العطرَ خمراً لونهُا الخَزَفُ
وأجْرَعُ الشّوقَ أطيافاً أهيمُ بها
وألمسُ البدرَ والأنوارَ أرتشِفُ
أهواكِ يا وتراً قلبي يدغدغَهُ
فالعشقُ يا نغماً شَدْواً له هَيَف
إيهٍ غرامُكِ يا حبي ويا وَلَعي
إيهٍ أحبّكِ منذُ الخَلْقِ أعترفُ
رفقاً بقلبيَ إنّي قادمٌ نَزِعٌ
رفقاَ دمشقَ فإنّي فيكِ مُعْتَكِفُ
بوابةُ الشّرقِ أنتِ البيتُ والوطنُ
يا نجمةَ المجدِ أنتِ العزُّ والشّرفُ
يا قِبلةَ الغربِ فيها الخيرُ منتشِرٌ
يا منبَتَ النّورِ منكِ النّوفَ نرتشِفُ

سَنُعْمِرُ البيتَ كالأطوادِ يا وطني
جمعاً لديكَ وفي أحضانِكَ الوَرَفُ
نحنُ الّذينَ إذا مِتنا لأجلِ ثرى
في القلبِ أنتَ فطوبى موتُنا شَرَفُ
نحنُ الّذينَ هُنا عشنا بمَخْمَصَةٍ
كم فيكَ أجنادٌ ضحّوا وما خلفوا
إن الحياةَ بغيرِ الشّامِ ما حَلِيَتْ
والحمدُ للهِ منها الماءَ قد غرفوا
لولاكِ يا شامُ ما للعُربِ مِن أملٍ
من غوطةِ الشّامِ هُم للقدسِ قد هتفوا
هاتي يديكِ رجعتُ اليومَ مفتخراً
شوقاً دمشقَ وفي عينيكِ مُعْتَكَفُ


عمر رزوق الشامي
أبوسنان

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا