حسن نصر الله: الردّ الإيرانيّ على استهداف القنصلية بدمشق آتٍ لا محالة

نصرالله

شدّد الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة، بمناسبة “يوم القدس العالميّ”، على أن الهجوم الإسرائيليّ على القنصلية الإيرانية في دمشق؛ حادث مفصلي له ما بعده.

وقال نصر الله إنه “لا مفاوضات إيرانية – أميركية لها صلة بالملفات الإقليمية”، مضيفا أن “هناك في المنطقة من هو غير قادر على تقبّل هزيمة إسرائيل”.

وقال نصر الله إن “الحرب التي بدأت على غزة، ليست حرب عقل سياسي ولا عقل عسكري، وإنما هي حرب من فقَد عقله”.

وأضاف أن “طوفان الأقصى مفصل تاريخي في منطقتنا، وما بعده ليس كما قبله بالنسبة لنا وللعدو وللمنطقة”، مشيرا إلى أنها “عملية جعلت بقاء الكيان الإسرائيلي في دائرة الخطر”.

وذكر نصر الله أنه “لشهداء العدوان الإسرائيلي الأخير على دمشق، قيمة تاريخية بالنسبة إلينا”، مضيفا أن “هجوم إسرائيل على القنصلية الإيرانية في دمشق حادث مفصليّ له ما بعده”.

وكان نصر الله، قد قال أول من أمس الأربعاء، إن “الحرب قائمة منذ 6 أشهر والعدو لا يستجيب لأي دعوة دولية أو قانون دولي”، مضيفا: “نحن بحاجة للصمود ومواصلة العمل في قطاع غزة وباقي الجبهات مع توفير الدعم اللازم”.

وذكر أن “طوفان الأقصى حقق نتائج عظيمة، لكن بعض المنابر تعمل على تزييف الحقائق”، مضيفا أنه “وضع الكيان الصهيوني على حافة النهاية والزوال وإن طال الوقت”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
جديد الأخبار