إسرائيل تعلن موافقتها على عودة 150 ألفا من سكان غزة إلى الشمال بعد توقيع الهدنة الأخيرة

أعلن مسؤولان إسرائيليان، اليوم الأربعاء، موافقة إسرائيل على عدة تنازلات تتعلق بعودة الفلسطينيين إلى شمال القطاع.

وقال المسؤولان اللذان لم يكشفا عن هويتهما إنه بموجب اقتراح أمريكي بشأن الهدنة، ستسمح إسرائيل بعودة 150 ألف فلسطيني إلى شمال غزة دون فحوصات أمنية.

وأضافا أنه في المقابل، سيُطلب من حماس تقديم قائمة بأسماء الرهائن من النساء والمسنين والمرضى الذين تحتجزهم وما زالوا على قيد الحياة.

ورفض مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التعليق على هذه الأنباء، فيما زعم المسؤولان أن التقييم الإسرائيلي يشير إلى رفض حركة حماس التوصل إلى اتفاق حتى اللحظة.

وأفادت حركة حماس يوم الثلاثاء بأن الاقتراح الأخير الذي مرره الوسطاء المصريون والقطريون لم يلب المطالب، لكنها ستدرسه بشكل أعمق قبل الرد.

واجتمع ممثلون عن الحكومة الإسرائيلية وحماس الأحد في القاهرة لإجراء مفاوضات غير مباشرة عبر وسطاء من مصر والولايات المتحدة وقطر الذين قدموا لهم هذه الخطة.

وينص الاقتراح الجديد في المرحلة الأولى على إطلاق سراح 42 رهينة إسرائيلية (بينهم عسكريون وأطفال ومسنات) مقابل 800 إلى 900 فلسطيني محتجزين في السجون الإسرائيلية، وفي المرحلة الثانية، سيطلق سراح جميع الرهائن الآخرين، وتنص المرحلة الثالثة والأخيرة على الانسحاب الكامل للجيش الإسرائيلي من قطاع غزة ورفع الحصار الذي فرضته إسرائيل منذ عام 2007.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
جديد الأخبار