جماعات الهيكل تتقدّم بطلبٍ رسميٍ لذبح البقراتِ الحمراء بالأقصى

اقتحام الاقصى

تقدّمت منظماتُ “الهيكل” بطلبٍ رسميٍ لإدخال مذبح وسكاكين لذبح البقراتِ الحمراء في الأقصى في الثاني والعشرين من أبريل/ نيسان القادم.

وكانت جماعات الهيكل المتطرفة قد أعلنت عن نيتها لعقد مؤتمر اليوم الأربعاء، لمناقشة التحضيرات الدينية لإقامة طقوس ذبح البقرة الحمراء.

وتهدف عملية ذبح البقرة الحمراء حسب المعتقدات للتطهر من “نجاسة الموتى” لتتجاوز من خلاله المنع المفروض من الحاخامية الكبرى على اقتحام المسجد الأقصى المبارك بسبب عدم توفر شرط الطهارة.

وتعول جماعات الهيكل المتطرفة على أن إقامة طقس التطهر بالبقرة الحمراء يمكن أن تفتح المجال لمئات آلاف اليهود المتدينين لاقتحام المسجد الأقصى، والذين يمتنعون عن ذلك اليوم التزاما بالمنع الحاخامي الرسمي.

وأوضحت المصادر أن هذا -إن حصل- من شأنه أن يفتح فعلياً الطريق نحو مضاعفة الأخطار المحدقة بالأقصى ومضاعفة أعداد المقتحمين والمنخرطين في فرض الطقوس فيه.

ويقال إن البقرات الخمس التي تم استيرادها بالهندسة الجينية في ولاية تكساس الأمريكية وإحضارها إلى إسرائيل في شهر 10-2022، تخضع لرعاية خاصة ومراقبة على مدار الساعة في مستوطنة شيلو شمال رام الله أو منطقة بيسان.

ويرى فلسطينيون أن جماعات “الهيكل” تستغل ظروف الحرب لفرض مزيد من الوقائع التهويدية على المسجد.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
جديد الأخبار