(هيومن رايتس ووتش): إسرائيل ترتكب جرائم حرب بذخائر أمريكية

غزة
دنيا الوطن
.
قالت مؤسسة (هيومن رايتس ووتش)، السبت، إن “غارة إسرائيلية على مركز إسعاف في جنوب لبنان في 27 آذار/مارس  من العام الجاري، هي هجوم غير قانوني على مدنيين ولم تُتخذ فيه جميع الاحتياطات اللازمة”.
وأضافت المؤسسة الدولية التي تُعنى بحقوق الإنسان، لم يتم التحديد ما إذا كانت الغارة كانت متعمدة أو نفذت باستهتار، و”يجب أن يُحقَّق فيها على أنها جريمة حرب مفترضة”، وأن الغارة التي استخدمت مجموعة “ذخائر الهجوم المباشر المشترك” (Joint Direct Attack Munition) هي أمريكية الصنع وقنبلة إسرائيلية الصنع تزن 500 رطل (حوالي 230 كيلوغرام) للاستخدام العام.
وأكدت المؤسسة أن الغارة قتلت سبعة مسعفين متطوعين من بلدة الهبارية، على بعد خمسة كيلومترات شمال هضبة الجولان المحتلة.

وكان الاستهداف قد وقع  بعد منتصف الليل، لمبنى سكني كان يأوي جهاز الطوارئ والإغاثة التابع لـجمعية الإسعاف اللبنانية.
وبحسب مؤسسة ( هيومن رايتس ووتش) فإنها لم تجد أي دليل على وجود أهداف عسكرية في الموقع؛ وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قبل الغارة بأسبوع فقط قد بأن إسرائيل قدمت ضمانات خطية إلى وزارة الخارجية الأمريكية بعدم استخدام الذخيرة أمريكية الصنع لانتهاك القانون الدولي.

.

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
جديد الأخبار