الخارجية القطرية: ندعم الجنائية الدولية بمبدأ المحاسبة ومفاوضات وقف إطلاق النار متوقفة

قال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري: “إغلاق معبر رفح يفاقم الكارثة الإنسانية في قطاع غزة والاعتداء على قوافل المساعدات المتجهة إلى غزة يدعو لتحرك المجتمع الدولي لتوفير الحماية لها”.
وبالإشارة إلى نية المحكمة الجنائية الدولية استصدار أوامر اعتقال بحق قيادات في حماس ومسؤولين إسرائيليين، قال الأنصاري في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، “لا نستبق ما ستقرره المحكمة الجنائية الدولية بشأن طلبات المدعي العام للمحكمة، ولسنا طرفاً في نظام المحكمة الجنائية الدولية”، مشيراً إلى أنه  من السابق لأوانه أن التعليق على قرار المدعي العام و لكن “ندعم النهج العام للمحاسبة”.

وعن الحالة التي وصلت لها مفاوضات التوصل لوقف إطلاق نار بقطاع غزة أوضح أن “المفاوضات مجمدة”؛ مشيراً إلى أن حالة الجمود الراهنة في الوساطة لا تمنع من استمرار التواصل مع الأطراف المعنية.

وشدد المتحدث باسم الخارجية القطرية على أنه اجتياح مدينة رفح أمر “غير مقبول ويساهم بشكل مباشر في توسيع دائرة العنف، وسنواصل الوساطة في غزة ونشجع المجتمع الدولي على محاسبة المسؤولين عن استهداف المدنيين.
وأكد على أنه لا بديل عن فتح جميع المعابر البرية أمام المساعدات في غزة، وأن  وقت وقف ما يجري في رفح وفي قطاع غزة هو الآن وليس في قادم الأيام، داعياً المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته لمواجهة كل جريمة من الجرائم في غزة على حدة.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
جديد الأخبار