9 مصابين بجراح متفاوتة خلال هجوم بالمسيرات على حرفيش

قصف بالمسيارات

أفادت وسائل اعلام عبرية أنه ” أصيب عدد من الأشخاص اثر هجوم بالمسيرات على حرفيش ، دون أن يتم إطلاق إنذار مسبق .  وهرعت طواقم نجمة داوود الحمراء والمروحيات إلى المكان ” .

وأوضحت وسائل الاعلام أن ” من بين المصابين شخص بحالة حرجة و 6 اخرين بجراح متفاوتة ” .

في هذا السياق، أفادت وسائل اعلام عبرية أن ” الحديث عن سقوط مسيّرتين ولم يتم تفعيل صفارات الانذار ” . وقال المتحدث بلسان الجيش الاسرائيلي: ” قبل قليل تم رصد إطلاق قذائف من لبنان سقطت في منطقة حرفيش. لم يتم تفعيل الإنذارات. الحادث قيد التحقيق ” .

وأفاد المركز الطبي للجلي في نهريا في بيان : ” وصل الى المستشفى 7 مصابين من الحدث في حرفيش، ثلاثة منهم مصابون باصابات متوسطة وأربعة مصابين باصابات طفيفة . ويعاني المصابون من اصابات بشظايا ” .
فيما أفاد مستشفى زيف في صفد أنه ” وصل الى المستشفى حوالي الساعة 18:45 مصابان باصابات طفيفة نتيجة اطلاق الصواريخ على حرفيش” .

وقال نائب مدير المكز الطبي للجليل د.تسفي شيلج لاحقا : “وصل الى المستشفى 9 مصابين بشظايا بينهم مصابة بحالة متوسطة حتى خطيرة ووضعها مستقر و 8 مصابين باصابات طفيفة ومتوسطة سيتم تسريحهم لاحقا “.

.

رئيس مجلس حرفيش: ” لا يمكننا الاستمرار في هذه الحياة البائسة.. لا أحد يهتم بنا ”
من جانبه ، قال رئيس مجلس حرفيش أنور عامر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : “جئنا لإنقاذ المصابين، فسقطت طائرة بدون طيار علينا، هنا الكثير من المصابين، إنه حدث صعب ومعقد للغاية. هذا هو واقعنا، هكذا نعيش هنا يومياً. نحن ننتظر أن تقرر الحكومة ما يجب فعله، حان الوقت لوضع حد لهذا. لا يمكننا الاستمرار في هذه الحياة البائسة”.

وأضاف عامر : “الأطفال في حالة صدمة ، يبللون ملابسهم ليلاً ، لا يمكن العيش هكذا . هذه الحكومة لا تعرف كيفية اتخاذ القرار. نحن درع واق للشمال ، نحمي الدولة هنا ، وهم لا يزوروننا بل يزورون من يمكثون في الفنادق. لا أحد يزور الناس هنا الذين يعيشون في خوف. لم يزرنا أحد من وزراء الحكومة ورئيس الوزراء إلا وزير واحد، وزير النقب والجليل. لا أحد يهتم بنا “.

ضابط الامن في مجلس حرفيش المحلي: “الحديث يدور عن سقوط مسيّرتين بفارق 7 دقائق ”
وقال غالب غضبان ضابط الامن في مجلس حرفيش المحلي لمراسل موقفع بانيت وصحيفة بانوراما : ” الحديث يدور عن سقوط مسيّرتين بفارق 7 دقائق بين السقوط الاول والثاني ، وحسب ما نعرفه هناك مصابين بدرجات مختلفة ، ونطلب من الجميع عدم الوصول الى مكان السقوط والعمل بحسب توصيات الجبهة الداخلية ” .

.

رئيس مجلس حرفيش: “الوضع في حرفيش صعب جدا”
وكان أنور عامر رئيس مجلس حرفيش المحلي قد قال في حديث أدلى به لموقع بانيت وقناة هلا حول أحوال المواطنين في حرفيش في هذه الايام: “الوضع في حرفيش صعب جدا فمنذ ثمانية اشهر ونحن نعيش في حالة من الحرب وخلال الأيام الأخيرة حصل تصعيد في المنطقة وعدة مرات اطلقت صفارات الإنذار وقامت القبة الحديدية بالتصدي للصواريخ التي هددت البلدة. نحن نعيش في ظل ظروف حياتية صعبة وشعور مستمر بالخوف بسبب هذه الحرب”.

ومضى قائلا : “مقترح اخلاء البلدة كان قائما في بداية الحرب لكن السكان اختاروا البقاء في بيوتهم والوضع صعب حتى ان المحال التجارية متوقفة عن العمل ومختلف الأمور الأخرى، اضف الى ذلك توقف السياحة رغم كونها منطقة سياحية، أي لا يوجد سياح ولا حياة في البلدة”.

.

“الغاء الفعاليات”
وأشار أنور عامر رئيس مجلس حرفيش المحلي في حديثه لقناة هلا الى “انه تم الغاء جميع الفعاليات الاجتماعية، ومع اقتراب عيد الأضحى كان من المفترض إقامة فعاليات احتفالا بالعيد لكن هذه الفعاليات الغيت أيضا بسبب الحرب والخوف من التصعيد في المنطقة”. وأوضح أنور عامر “ان الطلاب الان يتعلمون في الصفوف لكنهم يعانون من اضطرابات نفسية ومن شعورهم بالخوف المستمر”.

.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
جديد الأخبار