لقاء المحبة في المركز اليومي للمسنين العرب في عكا يجمع بين المسنين المسيحيين والمسلمين


في بادرة طيبة قام بها يوم الخميس الماضي المركز اليومي للمسنين العرب في عكا جمعت فيها أبناء الطائفتين المسيحية والاسلامية في عكا احتفالا بأعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الجديدة. وفي هذا اللقاء المتميز تبادل الطرفان التهاني والكلمات الطيبة التي عبروا فيها عن الاخوة والمحبة والجيرة الحسنة التي تربط بينهما في مدينة عكا. كما قدمت ألأغاني من كلا الطرفين وقد أتحفت هذا اللقاء بأغانيها الجميلة الطالبة تحرير عوض. كذلك تم تكريم المتطوعتان ريهام عكر وعلا شركسي بمناسبة انتهاء الخدمة في المركز اليومي للمسنين على مدار السنتين الاخيرتين ومنحهما شهادتي تقدير باسم المركز على خدمة ومساعدة المسنين. وفي نهاية الاحتفال قدمت الضيافة والحلوى.
وفي حديث لمراسلنا مع السيد ابراهيم طه المركز الاجتماعي ومركز الفعاليات في المركز اليومي للمسنين قال لقد بادرنا الى هذا اللقاء لتقديم التهاني لاخوتنا المسيحيين ومشاركتهم فرحة ألأعياد المجيدة وتعبيرا وتقديرا الى روح الاخوة والمحبة للعلاقات الطيبة السائدة بين المسلمين والمسيحيين في بلدنا ومثالا للاحترام.



















guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار