عكا: مجموعة 5000 تقيم ندوة ثقافية بعنوان (أين نحن من الانتخابات البرلمانية)

 

#عكانت

عكا: وصل الى موقع عكانت خبر من مجموعة “5000” جاء فيه: “أصدقائنا ومتابعينا الأعزاء، من منطلق الحاجة لرؤية صورة عامة قبل اتخاذ القرار، وإيمانًا بكون اختلافنا عنصر طبيعي وإيجابي في مواجهة تحدياتنا في هذه البلاد ولضرورة العمل الجماعي للبناء المجتمعي، قامت مجموعة “5000” يوم أمس، الاربعاء 27.3.19، بإحياء ندوة ثقافية بعنوان “أين نحن من الانتخابات البرلمانية؟ اسئلة، اجوبة ومواقف مختلفة” في عكا القديمة، حيث تمت استضافة مندوبين عن التيارات السياسية المختلفة في مجتمعنا في الداخل الفلسطيني، بين مؤيد ومعارض لمشاركة العرب بإنتخابات الكنيست.

تم افتتاح الندوة مع كلمة لمجموعة “5000” من قبل الناشطة بالمجموعة، هزار بدين، فيها تم الترحيب بالحضور وشكرهم على مشاركتهم، كما وتم التوجه للقيادة العربية الفلسطينية، الحراكات والأحزاب، والمطالبة بتكريس جهود للدمج بين القدرات والمهارات الموجودة لدى افراد مجتمعنا وبين العمل الشعبي المجتمعي، لبناء مجتمع مزدهر.

ثم قام الباحث والمحامي أمير فاخوري بتسيير حلقة النقاش وطرح الاسئلة على المندوبين المشاركين بالندوة، وهم: الأستاذ ابراهيم حجازي عن القائمة العربية الموحدة، الأستاذة سندس صالح عن العربية للتغيير، الأستاذ رجا زعاترة عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، الأستاذ عمار طه عن التجمع الوطني الديمقراطي، والأستاذ أليف صبّاغ عن حركة المقاطعة للإنتخابات الكنيست.

كان النقاش في الحلقة الأولى من الندوة عن مواقف التيارات السياسية المختلفة، بين دعم التصويت او المقاطعة، وعن خطط العمل في معالجة تحديات مجتمعنا وعن قدرتهم في التأثير. بالإضافة لذلك، احتوت الحلقة الثانية على أسئلة خاصة للمندوبين، فقد وُجّه سؤال للأحزاب المشاركة بالتصويت عن مواقفهم في الشراكة مع الاحزاب الصهيونية وتكوين الكتلة المانعة كتصدي لحكومة نتنياهو اليمينية. ولحركة المقاطعة وُجّه السؤال عن وجود تيار مقاطع آخر في العالم كنموذج حل لأقلية في مواجهة تحدياتها، واخيرا قدمت المجموعة مساحة لأسئلة الجمهور.

انتهت الندوة مع تأكيد الأحزاب المشاركة في الانتخابات على ضرورة التصويت وعلى ممارسة هذا الحق في التغيير من داخل الكنيست. وتأكيد حركة المقاطعة بأن المقاطعة هي موقف رد على الواقع الموجود إيمانًا بالتغيير المجتمعي من داخل المجتمع وليس من أروقة الكنيست. وما يلفت الإنتباه أن جميع الأحزاب من مؤيد ومعارض للإنتخابات اتفقت على ضرورة العمل الجماهيري لحصول التغيير.

نوجه الشكر لكل من قام على إنجاح هذة الندوة، نخص بالذكر سهيل فودي على معدات الصوت، مسيّر حلقة النقاش امير فاخوري والمندوبين عن التيارات السياسية المختلفة المشاركين بالندوة: ابراهيم حجازي، سندس صالح، رجا زعاترة، عمار طه واليف صباغ. واخيرا، نشكر الحضور الكريم على المشاركة”.

نراكم قريبا في البرامج المستقبلية

#عكا_5000_akka”.

 





guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار