محمد سالم رئيس الحركه الاسلاميه: تجميد النشاطات بدون علمنا مهزله


هذا امر خطير للغايه ان يتم تجميد النشاطات والتظاهرات ضد شركه عميدار وايقاف الاتصالات بالمسؤولين في الكنيست وشركه عميدار لتحريك الأمور التي تخص السكن العرب المتضررين في ألبلده القديمة وخاصة أصحاب البيوت الموجوده بجانب خان العمدان بدون علمنا او حتى التنسيق معنا كحركه اسلاميه في هذا الشأن من قبل تلك الجهات التي تتخذ قرارات غريبه ورهيبه وبدورنا هي مهزله من الطراز الاول ولن نسكت على مثل هذه الامور ونعتبرها اتفاق غير رسمي من قبل اللجنه الشعبيه وتلك الأحزاب التي تنافس على مصالحها في المدينه على حساب المواطنين العرب

وكانت اللجنة الشعبية في مدينه عكا قد اعلنت صباح اليوم الثلاثاء عن ايقاف النشاطات الأحتجاجية والأتصالات مع المسؤلين في الكنيست ومسؤلين كبار في” شركة عميدار بعد ان “قام السيد يورم مدير “شركة عميدار ” في منطقة الشمال بزيارة ميدانية لدور العائلات المهددة بالأخلاء واطلع على الوضع عن كثب وطمأن العائلات بأن عملية ترميم الدار الخطرة ليس بالضرورة ان تفرغ كل العائلات المسكونة بأستثناء العائلة التي تسكن بالمسكن الذي سيجري به الترميم فقط لا غير كما وتعهد السيد يورم بحل كل الأشكاليات المختلف عليها بين ” شركة عميدار” والمواطنين بما فيهم الذين يعتبرهم مسؤولو عميدار بعكا “بولشيم ” وطلب من السكان واللجنة الشعبية اعطاءه الفرصة لتنفيذ ما وعد به وحسب وعده تواجد اليوم مهندسين من شركة عميدار والبلدية ودائرة الآثاربالعمل ..
بعد التشاور ، اللجنة رأت الأخذ بعين الأعتبار ان الأحتجاجات والفعاليات ليست الهدف بل ما هي الاّ وسيلة كفاحية والصمود في المتراس الأخير للدفاع وتحقيق المطالب، لذا فاللجنة قدرت باحترام ما قام به المدير السيد يورم ووعوده بأنه سيرافق وسيعمل على ايحاد حلول لبقاء السكان بمساكنهم وضرورة أعطائه الفرصة التي يستحقها .
كما ورأت اللجنة من الضرورة ان تبدي اللجنة والسكان حسن نواياها فعلاً لا قولاً مهلة تمكن من تنفيذ ما وُعدوا به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار