الشرطة تؤكد: الجثة التي عثر عليها محروقة في احراش كيبوتس شومرات هي لغالية خليل ام ادهم

قامت شرطة عكا، قبل قليل، بإبلاغ عائلة خليل من عكا بالخبر المأساوي الذي يفيد بتأكدها من أن الجثة التي عثر عليها محروقة في احراش كيبوتس شومرات يوم الجمعة الماضي، هي جثة السيدة غالية خليل – ام ادهم (65) من عكا.

وكان الغموض قد لف اختفاء المرحومة خليل منذ ظهيرة يوم الجمعة، حيث اعتادت ارتياد المسجد في مكان سكناها والعودة للبيت ثانية، لكنها خرجت يوم اول امس الجمعة كعادتها الى المسجد من بيت ابنتها في قرية المكر ولم تعد. وعلى مدار يومين، قامت الشرطة معززة بكلاب الاثر ومساعدة العديد من جيرانها العكيين بالبحث عنها في عكا والمنطقة الا انهم لم يعثروا عليها.

هذا، وكان عيران شاكيد، الناطق الرسمي بلسان شرطة الساحل، قد صرح ان الجثة ما زالت مجهولة الهوية وقد تشوهت الى حد كبير بسبب اشتعال النيرات في جميع انحاءها، بينما تم ارسال الجثة الى معهد الطب العدلي في ابو كبير لتشريحها والتعرف على صاحبها، حيث تبين اليوم أنها تعود لسيدة وفق ما أعلنت الشرطة .

ويذكر ان العائلة قد أعلنت أمس عن قيام مجموعة من المتطوعين بالتجمع في الساعة الثالثة في سوق قرية المكر للقيام بعملية بحث عن المفقودة الا ان خبر اعلان وفاتها سبق اعمال التمشيط والبحث المكثفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار