عكا: سجال بالجزار على خلفية تلاوة القران بصوت عال

 

" لو جاء هذا الطلب من المؤسسة الاسرائيلية او من المواطنين اليهود في عكا لقلنا ان العنصرية والفاشية تحاول منع المسلمين في عكا من اداء شعائرهم الدينية !!" ،هذه الافتتاحية وردت على لسان امام مسجد الجزار في عكا الشيخ سمير العاصي ،وقال الشيخ لمراسلنا:" ان لجنة امناء المسجد والأوقاف برئاسة سليم نجمي طالبت مؤذن المسجد محمد عبد القادر بتخفيض صوت مكبرات الصوت بتلاوة القران الكريم قبيل صلاة الجمعة الى الحد الادنى لان الامر اضحى مزعجا لليهود !!!".

منذ انشاء جامع الجزار لم يجرؤ احد على هذا الطلب

وتابع الشيخ عاصي:" تفاجئت كثيرا ولم اصدق ان تقوم شريحة من المسلمين برفع هذا الطلب الى المؤذن ،فكم بالحري ان كانت ما يسمى "بلجنة امناء المسجد" ،فقد طالب اعضاء اللجنة بإغلاق مكبرات الصوت الخارجية ووضع سماعات داخلية داخل المسجد حين يتلى القران ايام الجمعة ،هذا الامر اثار حفيظتنا ،وهذا الطلب ليس موضوع نقاش بتاتا ،لقد تربينا وترعرعنا على سماع تلاوة القران من الجزار منذ نعومة اظفارنا ،واليوم يأتي البعض من ابناء جلدتنا ويطالبوننا باخفاض الصوت الى الحد الادنى .. والله انه العجب العجاب".

طلبوا مني تخفيض الصوت وفعلت

أما مؤذن المسجد محمد عبد القادر فقد قال لمراسلنا :" بالفعل توجهت الي لجنة الامناء وطلبت مني تخفيض الصوت قليلا لان الصوت العالي اصبح بمثابة ازعاج للأهل في عكا ،وفعلت ذلك نزولا عند رغبتهم".

الشيخ عاصي يحاول الاصطياد في المياه العكرة

بدوره عقب سليم نجمي رئيس لجنة امناء الوقف الاسلامي بعكا على اقوال الشيخ عاصي قائلا :" يبدو واضحا ان الشيخ عاصي يحاول الاصطياد في المياه العكرة ، لست على دراية تامة حول اهدافه من وراء ذلك ،الجميع يعرف في عكا من يعمل بحق ومن يطلق الشعارات والصراخ جهارا . منذ اليوم الاول لاستلامنا لجنة امناء الوقف الاسلامي وكان ذلك قبل سنتين اخذنا على عاتقنا مسؤولية المحافظة على المقدسات الاسلامية في عكا ،وباشرنا بترميم مسجد اللبابيدي التي اغلقته السلطات منذ عام النكبة ،في البداية لم يصدق احدا انه بإمكاننا ترميمه وافتتاحه من جديد ،لكننا ثابرنا وبذلنا الغالي والنفيس ، ورغم "التهديدات المبطنة " التي وصلتنا بعدم افتتاحه بحجة "تأجيج المشاعر العدائية " لدى المواطنين اليهود الا اننا انهينا الترميمات وافتتحناه اسوة بباقي مساجد المدينة".

هذه الامور لم تعجب الشيخ" لغاية في نفس يعقوب"

وتابع في حديثه:"ليس هذا فحسب فقد بادرنا الى ترميم المقابر الاسلامية في عكا والتي كانت شبه مهجورة طيلة الحقبة الماضية ، والاهم من هذا كله اننا اجرينا بعض الترميمات في مسجد الجزار حيث يؤم الشيخ عاصي بالمصلين ،كل ذلك عملنا به بغية مرضاة وجه الله ليس إلا ، يبدو ان هذه الامور لم تعجب الشيخ" لغاية في نفس يعقوب"، يضيف نجمي تعودنا في عكا سماع تلاوة القران لدقائق معدودات قبيل صلاة الجمعة لكن الشيخ عاصي ارتا لنفسه عادة جديدة في الاسابيع الاخيرة ان يتلى القران الكريم بمكبرات الصوت الصاخبة لاكثر من ساعة قبل الصلاة، حتى ان العديد من العكيين العرب اتصلوا بنا واستغربوا كل هذه الضوضاء ، وكان علينا لزاما المحافظة على دين الله في بلدنا فطلبنا من المؤذن تخفيض الصوت قليلا حتى لا يشتم ديننا من البعض ، فديننا الوسطي ليس بحاجة للضوضاء والصراخ".(نقلا عن موقع بكرا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار