عكا: الحاخام يشار والمتدينون اليهود يدعون لمقاطعة فرع المشهداوي في مدينة عكا

 

#عكانت

عكا: علم مراسل عكانت ان الحاخام يوسف يشار مع رئيس المجلس الديني عوفر كوهين وعدد من أعضاء البلديه رافائيل لوزون ونفتالي ريزنيكوفيتش وإيتامار سونينو وأوشري بدأوا بمحاربة والدعوه لمقاطعة فرع المشهداوي “كينج ستور” في مدينة عكا.

هذا ويذكر ان فرع المشهداوي افتتح مؤخرا في مدينة عكا مما أثار استياء العديد من المتدينين بادعاء، أن هذا الفرع ليس “كشير” ويفتح أيضًا يوم السبت.
ودعا الحاخام يوسف يشار إلى اجتماع لأعضاء البلديه المتدينون في مبنى المجلس الديني ، إلى جانب عوفر كوهين، رئيس المجلس الديني في عكا.
وتكاتف أعضاء مجلس المدينة الملتزمين كرجل واحد لغرض واحد بغض النظر عن انتمائهم السياسي من حزب أو آخر ، وناقشوا كيفية التصرف ضد فرع المشهداوي.

وتم الاشاره خلال الاجتماع إلى أن افتتاح هذا الفرع يعد انتهاكًا واضحًا للوضع البلدي القائم ، ودعا ممثلي البلديه إلى تكاتف الجهود والدخول في صراع طويل بشتى الطرق ضد هذا الفرع “حتى يفوز السبت” على حد تعبير الحاخام.

كما أصدر الحاخام خطابًا مشتركًا مع حاخامات آخرين في المدينة يدعو فيه الجمهور المحافظ إلى الامتناع عن الشراء من هناك حتى في أيام الأسبوع العاديه.
وبناء على طلب الحاخام ، كتب أعضاء البلديه رسالة إلى السيد شمعون لانكري ، رئيس بلدية عكا ، وبعد رسالتهم التقوا به ، وبالفعل أعرب رئيس البلدية عن استيائه من افتتاح الفرع يوم السبت ورغبته في المساعدة في الأمر.
وقال مكتب الحاخام “إن كل الطرق القانونية لمحاربة “الكشروت” بما في ذلك المظاهرات والدعاية الجماهيرية للسكان”.

ورد مجمع المشهداوي جاء من قبل المسؤول عن النشر والاعلام السيد محمد نظمي الذي قال:”على ما يبدو فإن نجاح الفرع الجديد في عكا يثير الاحتقان لدى الآخرين المجمع في عكا ومنذ افتتاحه يلاقي إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور وحتى مضايقات مراقبي البلدية وقرارات الحاخامات لم تقلل من نجاحنا وسنستمر بإعطاء الخدمة الممتازة لزبائننا ان شاء الله”، كما قال.

 

 

رساله نحريضيه يتم تداولها بين سكان مدينة عكا….

 

 

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار