د.عبير عابد تحصل على شهادة تقدير لتعليمها النوْعي من قبل صندوق طرامب لعام 2012

 

 

في مراسم احتفالية راقية استلمت الدكتورة عبير عابد يوم الثلاثاء جائزة التعليم النوْعي مع شهادة تقدير، وذلك في مكتب رئيس الحكومة بيبي نتنياهو وبحضور وزير المعارف جدعون ساعر، ومجموعة مُختارة من الشخصيات الطلائعيّة في مجال التربية والتعليم في البلاد.
 مُنحت جائزة طرامب للمرة الأولى هذه السنة، وقد تمّ اختيار الفائزين بالاعتماد على أربعة معايير مهنيّة: تطبيق التعليم الفعّال، العناية الشخصية والاهتمام بكل طالب، الاشتراك الفعّال والمساهمة للمجتمع المهني- المُعلمين والمُساهمة في تنظيم دعم للطلاب في المدرسة بهدف رفع مستوى التحصيل العلمي.تجدُر الإشارة إلى أنّ د.عبير كانت العربية الوحيدة المرشحة لنيل الجائزة، وواحدة من خمسة مرشحين نهائيين. مرّ المُرشحون بمراحل عديدة خلال التصفيات وحتى اختيار الفائزين، من بينها: مقابلات شخصية، توثيق درس لدى المعلم، تحليله من قِبَل مختصين في مجال التدريس بالإضافة إلى مقابلة مع لجنة التحكيم التي تكوّنت من مختصين في مجال التربية والتعليم ورجال أعمال لمناقشة الرؤيا التربوية للمُحين.

 

فائز وحيد للجائزة
ووفقًا لمعايير الجائزة، فقد كان من المفروض أن يكون هنالك فائز وحيد للجائزة، ولكن أحد المسؤولين في صندوق طرامب والذي نقل خبر الفوز للمربية عبير ذكر أن التنافس بين المرشحين كان كبيرًا وأن اتخاذ القرار والحسم بالموضوع لم يكن بالأمر السهل. لذلك، وفي خطوة استثنائية قررت اللجنة في نهاية الأمر أن تمنح الجائزة لثلاثة أشخاص. وبناءً على القرار الاستثنائي حصدت د. عبير عابد المرتبة الثانية تقديرًا لتميّزها ونوعيّة ما تقدّمه. 

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار