عكا… مركز آ-كات يهنئ بالسنة الجديدة

يتقدم مركز آ-كات في عكا بأحر الأمنيات بحلول سنة سعيدة ومباركة، سنة من الحوار المشترك والتواصل.
يسهم المركز في عكا بالكثير لصالح السكان العرب واليهود في منطقة الجليل الغربي، مجانا، من خلال التأهيل الوظيفي للبالغين، ومن خلال دورات الإثراء المقدمة لأبناء الشبيبة.
قام المركز، خلال سنة ٢٠٢١، بتوسيع تشكيلة الدورات التي يقدمها، وقد وفر تأهيلا وظيفياً لمئات المحتاجين إلى العمل من المتحدثين بالعربية والعبرية في شمالي البلاد، كما سعى المركز إلى تقليص الفجوات الاجتماعية والاقتصادية في مجالي التعليم والتوظيف، وقد احتضن قادة اجتماعيين شباب سيؤثرون على مجتمعهم المحلي.
إن مركز آ-كات هو واحد من الجهات القليلة في البلاد التي تهيء أبناء الشبيبة للحوار الثقافي المشترك في الأيام العادية ايضا.

مدير عامّ آ-كات، نعيم عبيد:
“تعد مسألة بناء مجتمع مشترك بالنسبة إلينا في آ-كات التزاما متواصلا: تتمثل المهمة التي أخذناها على عاتقنا في تعزيز الحوار الثقافي والأمل، بدلا من التحريض والعنف. لقد أكدت الأحداث التي حصلت في شهر أيار على الحاجة للجمع بين الفئات السكانية، ولذلك فقد قمنا بالإضافة إلى هذا النشاط، بإطلاق حملة للعمل المشترك مع سكان عكا، وقد شاركنا في معرض “חמסה עלינו” في مطار اللد، كما وشكلنا منتدى القادة المجتمعيين من أجل ترسيم خطة عمل المجتمع المشترك، كما ودعونا من خلال وسائل الإعلام المختلفة إلى عدم التخلي عن الحياة المشتركة. وسنواصل التفكير في الطرق المفضية إلى الوحدة والمشاركة في السنة المقبلة، ودائماً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار