القدس بثياب الرّهبنة

 

القدس بثياب الرّهبنة

الأرضُ كلُّها فندق وبيتي القُدس. القدس قصيدة التّواصُل مع السّماءِ عبر الأجيال، فيها ومنها شعّ نورُ الحبِّ الإلهيّ لكلِّ المؤمنين الأوفياء، فيها وفي ساحتها فردَ المسيحُ عليه السّلام جناح الحبّ والسّلام رغم النّزيف والآلام بصبر تعجز عنه الأفكار والأقلام.  منها عرّج إلى السّماء السّابعة خاتمُ الأنبياء والمرسلين، نبيّ الإسلام والإنسان في كُلِّ زمانٍ ومكان. إنّها القدس الحبيبة ساكنةُ القلوب والأرواح،  […]  فطوبى لأهلها ومن في أكنافها الّذين خَّلدهم القرآن الكريم في آياته الخالدة طهرًا وعطاءً وقداسة.

(المفكّر والباحث، الدّكتور:

(إدوارد وديع سعيد (1 نوفمبر 1935 – 25 سبتمبر 2003)

الْقُدْسُ فِي خَيَالِ الْغَيْمِ لَوْحَةُ مَاءٍ

مَرْسُومَةٌ بِرِيشَةِ مُبْدِع الْكَائِنَاتِ

تَشْهَدُ الْأَقْصَى فِي لَيْلَةِ الْإِسْرَاءِ يَرْنُو

إلى قِيَامَةِ كَنِيسَةٍ… 

تَمِيلُ اللَّوْحَةُ…  إِلَى لَوْنِ السَّمَاءِ

بِالْأَزْرَقِ الْفَاتِحِ وَتَمُوجُ بِالْبَيَاضِ…

عِنْدَهَا…

تَبْتَهِلُ الْأَرْضُ مُعْلِنَةً

(الْحَمْدَ وَالْمَحَبَّةَ)

الْقُدْسُ تَنْهَضُ مِنْ نَوْمِهَا بِثِيَابِ

الرَّهْبَنَةِ

وَتَسِيرُ حَتَّى بَابِ الْمَغَارِبَةِ وَالْأُفُقِ… 

تُبْصِرُ الْأَقْصَى وَقُبَّةً وَصَخْرَةً تُسَبِّحُ

الرَّحمَنَ

وَكَنِيسَةً تَشْهَدُ الْقِيَامَةَ…

وَقَلْبِي كَسُورَةِ الْعَهْدِ غَفَا

عَنْ مَتَاعِ حُطَامِ الدُّنْيَا

وَسَمَا لِسَمَاءٍ لَا تَعْرِفُ إِلَّا

الْإِنْسَانَ

القُدْسُ رِمْشُهُ رَمَشَ وَخِفُّهُ هَمَسَ 

طَائِرٌ يُغَادِرُ بِقُدْرَةِ الْبُنْدُقِيَّةِ…

وَبِقُدْرَةِ الْأُلُوهِيَّةِ تَصْمُدُ الْبُيُوتُ.

الصَّمْتُ لُغَةٌ وَالْإِيمَانُ تَرْجَمَةٌ

وَالْقُدْسُ هِيَ الْقُدْسُ بِنَاسِهَا

وَسُكَّانِهَا وَمِيرَاثِهَا… تَنْتَصِبُ

مَعَ الْقِيَامَةِ

القصيدة من المجموعة الشعرية “ما يرسم الغيم  2022″

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار