مطعم سهيلة في عكا قصة نجاح تديرها نساء

 

* في مجتمعنا نساء مكافحات، رائدات ومشهورات ،ومنهن من تفوق على الرجال في ادارات الاعمال ،وواحدة منهن هي سهيلة هندي صاحبة مطعم حمص وفول في ساحة فرحي بالبلدة القديمة من عكا “مطعم ابو سهيل سابقا” .

* منذ عام 1993، ومع صياح الديوك تستيقظ سهيلة هندي مهرولة الى مطعمها لتحضير الحمص والفول في الاواني الكبيرة، وما ان يتشقق الصباح وتشرق الشمس حتى تكون قد انجزت مهمتها ايذانا باستقبال زبائنها في المطعم.

* تعمل مع سهيلة شقيقتها مريم. مطعم سهيلة معروف للقاصي والداني بطيب مذاقه، وقد ورثت سهيلة هذا المطعم بعد وفاة والدها ابو سهيل.

* وتقول سهيلة : الحمد لله فقد وفقني الله قبل نحو عشر سنوات بعد ان فزت في مسابقة “المذاق الاطيب” وراح الاقبال يزداد على المطعم يوما بعد اخر .

 

 

 

 

التقينا سهيلة وهي منهمكة في اعداد طلبات الزبائن، صحن حمص لهذا وصحن فول لزبون اخر. وقد بدأت حديثها سهيلة قائلة: استلمت المطعم سنة 1993 بعد وفاة والدي ابو سهيل، وبعد وفاة الوالد حصل تدهور كبير في العمل وانخفاض ملحوظ في اقبال الزبائن، لكن وفي عام 2003 دخلت مسابقة “لاطيب مذاق” وفزت في المرتبة الاولى ومن وقتها اشتهرت وزاد الاقبال كثيرا والحمد لله، وكان جل همي ان انهض بهذا المطعم كما كان في حياة الوالد وتخليدا لذكراه.

وأضافت: حمص سهيلة اصبح اشهر من نار على علم فالعرب واليهود يتوافدون الى هذا المطعم يوميا لتناول اشهى وأطيب حمص في عكا والمنطقة، والذروة تكون نهاية الاسبوع ايام الجمعة والسبت، ففي هذه الايام نعمل بوتيرة اكبر لكثرة الزبائن واستعين بعدد اكبر من العمال عن دون الايام العادية .

وعن إدارتها للمطعم بإستقلالية وبدون شراكة قالت: هنالك إدعاء أن الرجل سند للمرأة لكن سندي ربي وذراعي.

وسهيلة طموحها لا يقف عند هذا الحد فتختم قائلة عن المستقبل: هذا المطعم جرى عليه تعديل وترميم وتوسعة قبل سنوات، ومستقبلا سأقوم بتوسعة المطعم اكثر ليتسع الى عدد اكبر من الزبائن.

أما شقيقتها مريم التي تعمل مساعدة لسهيلة، فقد التحقت بالمطعم في وقت لاحق وراحت تساهم هي الاخرى بقصة نجاح هذا المطعم مع اختها.

وتقول مريم: سهيلة تستيقظ يوميا في الخامسة فجرا لتبدأ بتحضير الحمص والفول لمدة ساعتين، لكني اصل الى المطعم في حوالي الثامنة صباحا بعد ان انهي اعمال البيت وخاصة مع اولادي، فسهيلة هي قصة النجاح وربنا اعطاها على نواياها وطموحها ونشاطها. 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار