كلمات مُبَعثرَة لكِ أمّي…

كلمات مُبَعثرَة لكِ أمّي…

1- أكتب عن أمّي ولا أكتب!
فما أكتب لا أظنه يكفي,
ولا يساوي حتى…
وطأة قدميها على الأرض!!

2- أمّي هي وطني!
ووطني هو أمّي!
ومن يعيش بلا وطن!!
لا يحظى بدعوة الأمّ…

3- إلى ما تنظر يا هذا؟
للبحر أم للسماء أم للأرض ِ؟!!
** أنظر فقط لوجه رقيق,
يصف كل بقاع الأرض…
وجه أمّي.

4- كنت منهمكة في الكتابة,
اكتب وأكتب وأكتب…
حتى جاءني كوب الحليب,
من يد مرتجفة!
فتركت الكتابة, فهي لم تعد تعبر عن شيء بداخلي!!
وحضنتها….
أمي.

5- عندما كنت صغيرة تمردت على النصيحة,
معتقدة بأنني أملك الشخصية والقرار..
ولما غدوت شابة, تمردت أكثر وطلبت الاستقرار..
وعندما أصبحت أمّ!
عرفت بأن حبك حب محصّن,
لا نقاش فيه و لا جدال ولا حتى حوار!
حبك نقش في القلب..
لا ينتظر اتخاذ قرار..
وأمرا ليس منه فرار.
يا أمّي.

 

بقلم: أزهار (أبو الخير)- شعبان.عكا.

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار