نادي الأسير: الاحتلال ينفّذ عملية قتل بطيء بحقّ الأسير ناصر أبو حميد

 

أكد نادي الأسير، أن سلطات الاحتلال الإسرائيليّ، تنفّذ عملية قتل بطيء بحقّ الأسير ناصر أبو حميد المصاب بالسرطان، والقابع في سجن “عيادة الرملة” بوضع صحيّ بالغ الخطورة.

وأوضح نادي الأسير، في بيان مساء اليوم الأربعاء، أن المعطيات المتعلقة بقضية الأسير أبو حميد منذ أن اكتشفت إصابته بالسرطان العام الماضي وحتّى الآن، تؤكّد أن إدارة سجون الاحتلال نفّذت جريمة بحقّه على مدار السنوات الماضية وتصر على الاستمرار في استكمال الجريمة، عبر جملة من الأدوات الممنهجة التي تندرج ضمن جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء)، والتي أدت إلى وصوله إلى هذه المرحلة الخطيرة والحرجة.

ولفت النادي، أنّ هناك محاولات تجري على الصعيد القانوني للإفراج عنه، وذلك رغم ما أثبتته التجارب السّابقة أن المسار القانوني قلما أدى إلى الإفراج عن أسير مريض وصل إلى الحالة الصحية التي وصل لها ناصر اليوم، خاصة أنّه محكوم بالسّجن مدى الحياة. وتابع “أنّ قضية أبو حميد الذي أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال أكثر من 30 عامًا، بحاجة إلى تدخل على مستويات عدة قبل فوات الأوان.

وذكر أن أبو حميد من بين 22 أسيرًا يواجهون الإصابة بالسرطان، وهم من بين 600 أسير مريض بينهم 200 أسير يواجهون أمراضًا مزمنة. ودعا نادي الأسير إلى تفعيل كافة الجهود الشعبية والفعاليات الوطنية لدعم الأسير ابو حميد وكافة رفاقه في سجون الاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار