بين عكا وصفد شعلة النضال للأبد

عكا..:أُمسية إِنسانية جددت العهد ولوعت وأكدت أن المصير والموقف الوطني الواحد من عكا حارسة الساحل الفلسطيني إلى صفد في أعالي جبال الجليل تاريخ عربي واحد وموقف نضالي مشترك يجدد الأمل بالمستقبل. بهذه الكلمات افتتح الكاتب يعقوب حجازي اللقاء الدافئ الذي احتضنته قاعة الأسوار في قلب مدينة عكا بمشاركة الباحث الفلسطيني رشيد الحجة القادم من مدينة اوبساﻻ السويدية والمولود في مدينة صفد الفلسطينية والذي يزور مؤسسة الأسوار في عكا بمناسبة صدور ثلاثيته الموسوعية حول العلاقات الفلسطينية السويدية والصادرة حديثا عن شرق برس.
أدار الندوة الهامة الدكتور بطرس دله عضو إدارة الأسوار مرحب بالضيف الكريم مؤكدا أن هذا العمل ألتوثيقي الهام يؤكد ضرورة توثيق التجارب الإنسانية ودراسة تأثيرها على القضية الفلسطينية
توقف المحاضر الضيف أمام تاريخ تشكل الجالية الفلسطينية في السويد وإسهاماتها في دعم المسيرة النضالية واشر إلى تأثير الكتاب السويدي من خلال عشرات المصادر المطبوعة في تشكل الموقف المساند للقضية الفلسطينية مستذكرًا شخصيات سياسة كان لها الأثر المباشر على توثيق العلاقة من الكونت برنادوت الذي اغتالته العصابات الصهيونية وأولف بالمي والبروفيسور سيغبرت اسكلكسون الذي أسس الأرشيف الفلسطيني في مدينة اوبسالا السويدية
واشار الكاتب محمد علي سعيد في مداخلته إلى دور كتب الأطفال السويدية في تنمية الذوق الفني لأطفالنا. 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار