بتسيلم: الرواية الإسرائيلية عن استشهاد الصحفية أبو عاقلة غير صحيحة

أكد مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلّة (بتسيلم)، أن الرواية التي قدمتها الحكومة الإسرائيلية عن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة غير صحيحة.
وقال الناطق باسم بتسيلم كريم جبران، في حديث لوكالة (الأناضول): “استخدم الجيش الإسرائيلي وحتى الحكومة الإسرائيلية، شريط فيديو لفلسطيني يُطلق النار، وادعوا أن إطلاق النار هذا أدى إلى مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة”.
وأضاف: “ولكن من خلال التحقيق الميداني الذي أجراه مركز “بتسيلم” فقد اتضح أن الزاوية التي تم منها إطلاق النار من قبل أحد المسلحين لا تتناسب مع الموقع الذي تواجدت فيه أبو عاقلة”.
وتابع: “كما اتضح من خلال التحقيق الميداني أن المكان الذي تواجد فيه مطلق النار الذي يظهر في الفيديو، بعيد عن المكان الذي أصيبت فيه أبو عاقلة”.
واعتبر جبران أن ما توصل إليه التحقيق الميداني “يُكذّب رواية الجيش والسلطات الإسرائيلية عن أن أبو عاقلة قُتلت برصاص هذا الفلسطيني”، مشيرا إلى أن التحقيق الذي أجراه “بتسيلم” هو “مبدئي وسيتبعه تحقيق أكثر توسعا”.
وقال: “هذا هو الجزء الأول من التحقيق، وقد استند إلى تحديد موقعي مقتل الصحفية أبو عاقلة، والمسلح الفلسطيني الذي استخدمت السلطات الإسرائيلية مشهده، إضافة إلى اتجاهات وقف إطلاق النار”.
وأضاف: “سيجري تحقيق أوسع مستقبلا، وسيتم نشره بشكل عام، ما هو متوفر لدينا من حقائق، يؤكد على أن ادعاء الجيش الإسرائيلي غير صحيح”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار