” قوسُ قــُزح ” شعر وإلقاء كمال ابراهيم

” قوسُ قــُزحشعر وإلقاء كمال ابراهيم عبر الفيديو التالي :

“تـَبّا ً لِمَنْ دَكَّ بالبارودِ

أوطانَ السَّلامْ

فغادَرَت أعشاشَها

أسْرابُ اليَمامْ .

تـَبًّا لِمَنْ نـَشـَرَ الحِقدَ

في بَـلـَدِ المَسيحْ

لِيَعُمَّ الحُزنُ أوْتارَ المَسا

وَفي الفـَجْرِ لـَمْ يَعُـدْ

دِيكٌ يَصِيحْ .

هذِي بـِلادِي ،

بُـؤبؤُ عَينِي

وَفـُؤادِي ،

غـَطـَّتْ رَوابيهَا

المَآسي والمـِحَنْ ،

تيَبَّسَتْ كـُرومُها

فـَماتَ زَهرُ اللوْزِ

وَجَفَّ الفَـنَنْ .

يا إلهِي ،

إليكَ دُعائِي :

ابعَثْ صَوبَ بـِلادِي

نـَسْمَةَ غـَيْثٍ

مُكـَلـَلَةً بقوسِ قـُزَحْ

وانشُرِ السِّلم َ فِي وَطـَنِي

لِيـَسُودَ الحُبُّ والفرَحْ ،

عِندَها يَسْعَدُ الصِّغارُ والكِبارْ

وَتـَرْجـِعُ البَهـْجَة ُ

للحَاكُورَةِ وَصَحْن ِ الدّارْ ،

وَمَعْ صِياحِ الدّيكِ

في الصَّباحْ

يـَتـَلألأُ الطَّلُّ

وَيُغـَرِّدُ البُلبُلُ

وَتـَشفَى الجـِراحْ “.

كتبتُها في العشرين من كانون ثاني 2009

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار