إسرائيل تعلن حالة التأهب بممثلياتها خشية انتقام إيراني لمقتل خدايي

طائرة اسرائيلية

 

جيفارا الحسيني – عكا للشؤون الاسرائيلية

قالت قناة “كان” العبرية، إن الحكومة الإسرائيلية قررت رفع حالة التأهب في ممثلياتها حول العالم بعد مقتل القائد في الحرس الثوري الإيراني العقيد حسن صياد خدايي، في طهران، أمس.

وأضافت القناة العبرية: أن القرار اتخذ في أعقاب مقتل حسن خدايي بعد الخشية من أي رد إيراني.

في السياق، قالت القناة 12 العبرية: إن “الضابط الإيراني خطط لهجمات واختطاف إسرائيليين في الخارج”، وأضافت: أنه “كان ناشطًا في سوريا ومقربًا من قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذي اغتيل قبل عامين”.

وأوضحت أن “صياد المخطط والمسؤول عن محاولات خطف وإغواء إسرائيليين والتي كشفها الشاباك، وكذلك محاولات اغتيال إسرائيليين في قبرص وتركيا وكولومبيا”.

ومن جهتها، قالت القناة 13 العبرية: إن “صياد خدايي كان وراء سلسلة من المحاولات لاستهداف إسرائيليين في جميع أنحاء العالم. وأرسل منصور رسولي لاغتيال القنصل الإسرائيلي في إسطنبول”،

وحسب القناة العبرية، فإن رسولي، الذي تم استجوابه في إيران، اعترف بأنه تصرف نيابة عن القوات الخاصة التابعة للحرس الثوري، فيلق القدس، بهدف اغتيال عدد من العناصر الغربية في أوروبا.

وزعمت: أنه “تم استجواب رسولي من قبل الموساد في منزله على الأراضي الإيرانية، وفي النهاية تقرر إطلاق سراحه وعدم اختطافه. وسُمع رسولي في التسجيل وهو يعترف بأنه تصرف نيابة عن إيران والحرس الثوري” وتابعت: “كان من بين أهدافه أيضًا قائد كبير للقوات الأمريكية في ألمانيا، ودبلوماسي إسرائيلي يعمل في قنصلية في تركيا، وصحفي فرنسي”.

ولم تعلن إسرائيل المسؤولية عن مقتل العقيد حسن صياد خدايي في طهران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار