الخليل… الاحتلال يقص أجزاء من درج الحرم الإبراهيمي ومطالب بحماية دولية

الخليل

 

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، في استكمال أعمال بناء ما يعرف بـ”المصعد الكهربائي” التهويدي، في الجزء الخاضع لسيطرتها من الحرم الإبراهيمي في الخليل.

وأفادت دائرة الأوقاف، أن سلطات الاحتلال شرعت بقص أجزاء من درج الحرم الإبراهيمي بالخليل استكمالا لمشروع “المصعد الكهربائي”.

وباشرت آليات الاحتلال تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال بعمليات حفر بآليات ثقيلة على بعد 100 متر تقريبا، في الساحات الخارجية الغربية للمسجد الإبراهيمي، لتركيب المصعد الكهربائي.

وطالب رئيس بلدية الخليل، تيسير أبو سنينة، المجتمع الدولي بالتدخل فوراً لحماية المسجد الإبراهيمي، وذلك في ظل استمرار انتهاكات الاحتلال والتي تجلت مؤخرا في استكمال أعمال بناء المصعد الكهربائي.

وأعتبر رئيس البلدية هذا التصعيد يأتي في إطار تهويد الحرم الإبراهيمي الشريف، رافضا هذه الممارسات التي تستهدف المقدسات الإسلامية، موضحا أنها تشكل اعتداءً صارخاً على صلاحيات بلدية الخليل والأوقاف.

وأكد أن كل هذه المحاولات بتغيير معالم الحرم ما هي إلاّ جزء من مخططات الاحتلال بتزوير التاريخ وتضليل العالم أجمع.

ولفت أبو سنينة إلى أن بناء المصعد داخل المسجد الإبراهيمي يمثل صفعة قوية للمعاهدات الدولية، مبيناً أنّ بلدية الخليل تابعت هذه القضية قانونياً ومع المؤسسات الدولية والقيادة السياسية، في محاولة لوقف هذا الإجراء العدواني على مرفق ومعلم مسجل على قائمة “اليونسكو” للتراث الإنساني المهدد بالخطر.

ودعا المجتمع الفلسطيني بكل مكوناته إلى اتخاذ موقف جماهيري موحد لرفض هذا الإجراء العدواني ووقفه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار