دعوة للمشاركة في إحياء الذكرى السادسة والستين للنكبة في عكا

بيان صحفي
عكّا، ميناء الصمود والعودة
دعوة للمشاركة في إحياء الذكرى السادسة والستين للنكبة

تحت عنوان "عكّا، ميناء الصّمود والعودة"، أطلق أهالي عكّا مطلع الأسبوع دعوة قطرية للمشاركة في مسيرة داخل مدينة عكّا حيث تبدأ عند الخامسة والنصف من عصر يوم الخميس 15.5.2014 وتنطلق من دوّار غسّان كنفاني (المدفع)، يليها مهرجان فنّي فلسطيني بمشاركة مجموعة من الفنانين/ات الفلسطينيين/ات عند السور الشرقي . وذلك إحياء للذكرى السادسة والستين للنكبة وتأكيداً على صمود أهالي عكّا أمام الاحتلال وفي ظلّ مخطط التهجير والتهويد المستمر.

في عام 1948 تم احتلال فلسطين وتهجّير أهلنا، لكن النكبة لم تنتهِ هناك، فكل ما تقوم به المؤسسات الإسرائيلية منذ ذلك الحين إلى يومنا هذا من ممارسات، على كامل أرض فلسطين، هو امتداد لسياسة تهجير الفلسطيني ومصادرة أراضيه وطمس هويته العربية والفلسطينية. وكما قرى ومدن فلسطينية عديدة، تعيش مدينة عكّا وأهلها في أحد أقسى مخططات النكبة المستمرة، بما في ذلك من تضييقات وخنق على العكّيين والعكّييات على كافة الأصعدة، بهدف تهويد المدينة وتهجير أصحابها الصامدين في بيوتهم منذ 66 عاماً.

من هُنا، يوجّه أهالي عكّا، بكافة أطيافه السياسية والحزبية، نداءً إلى كل شعبنا الفلسطيني، من حركات وأحزاب سياسية، نساء ورجال، صغار وكبار للمشاركة في إحياء الذكرى السادسة والستين للنكبة في عكّا، التي كانت ولا زالت قضية كل فلسطيني في الوطن والشتات، وتأكيداً على صمود أهالي المدينة وعلى مواصلة مسيرة الدفاع عن بيوت عكّا ومعالمها التاريخية وعلى قدسية حق العودة إلى كل فلسطين. ولإطلاق صرخة واحدة وموحدة مفادها بأن "عكّا مش للبيع ومنها مش طالعين".

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار