المسحراتي ميشيل ايوب يوقظ العكيين للسحور

 

 

 

ميشيل ايوب (نصراني) من قرية المكر قرر قبل سبع سنوات ان يحيي هذا التراث قبل انقراضه نهائيا …. مراسل عكانت رافق ميشيل فجر اليوم في ازقة وحارات عكا ،من حي الفاخورة مرورا بحارة الشيخ عبد الله وغيرها ،وراح ايوب يقرع طبلته التي ابتاعها من سوق عكا القديم، وينشد بصوته الجميل “يا نايم وحد الدايم” وسواها من الاناشيد الرمضانية، ومن خلف النوافذ والسراديب الضيقة ،ومن فوق الاسطح في الازقة طلت النسوة والصبية والشبان مرحبين بأيوب،وبين الفينة والاخرى راح ايوب يشرح عن هوايته هذه ليقول: بالنسبة لي لا فرق بين مسلم ومسيحي فالدين لله والوطن للجميع، قضية المسحراتي بدأت فكرتها تراودني قبل سبع سنوات، ففي شهر رمضان تتجمع الاسر حول التلفاز وتشاهد المسلسلات الرمضانية وخاصة الشامية منها ،وفي الكثير منها نشاهد المسحراتي الذي يوقظ الناس من سباتهم قبل الفجر لتناول طعام السحور ،هذه المشاهد كان لها الاثر الكبير في نفسي ،وقررت ان اتطوع لله ولخدمة مجتمعنا العربي في هذه الايام الفضيلة ،فقضية المسحراتي هو ارث عربي وتراث لا يمكن التنازل عنه بسهولة ولذلك قررت مزاولة هذه الهواية .وعن ملابسه الخاصة ختم ايوب وقال:هذه الملابس تخيطها لي خياطة من دالية الكرمل…. 

المسحراتي أو المسحر، هي مهنة يطلقها المسلم على الشخص الذي يوقظ المسلمين في ليل شهر رمضان لتناول وجبة السحور، والمشهور عن المسحراتي هو حمله للطبلة وقرعها بهدف إيقاظ الناس قبل صلاة الفجر وعادة ما يكون النداء مصحوب ببعض التهليلات أو الأناشيد الدينية.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار