بنك إسرائيل يرفع قيمة الفائدة للمرة الثالثة لتبلغ 1.25%… الارتفاع الأكبر منذ 11 عامًا


أعلن بنك إسرائيل بشكل رسميّ عن رفع قيمة الفائدة الأساسية للمرة الثالثة على التوالي في غضون 3 أشهر، لتصل إلى 1.25%.

ويعتبر هذا الارتفاع هو الأكبر على الإطلاق منذ 11 عامًا وبلغت نسبته 0.5%. ويشار إلى أنّ فائد “البريميوم” سترتفع بشكل تلقائي أيضًا وستبلغ 2.75%.

وتشير التوقعات إلى أنّ نسبة الفائدة الأساسية سترتفع مرّة أخرى خلال الأشهر القادمة، ويرجّح أن تبلغ 2.75% خلال الربع الأول من العام المقبل 2023، أي ما يعني ارتفاعًا بـ 1.25% اضافية!

وبحسب التوقعات والترجيحات التي قدّمتها وحدة الدراسات في بنك إسرائيل فإنّالفائدة سترتفع بـ 0.5% اضافية خلال 2022، وسترتفع مرة أخرى على مراحل خلال العام 2023 بنسبة 3.5%.

الفائدة تشكّل قيمة أو سعر المال، وبكلمات أخرى عندما يأخذ الشخص قرضًا أو يستثمر أمواله، فإنه يدفع مالا اضافيًا أو يكسب مالا إضافيًا.لذلك ، عندما يرتفع سعر الفائدة، فإنّ من لديه قروض متعلقة بسعر الفائدة الأساسي في إسرائيل – سيدفع أكثر. أما الشخص الذي حصل على قرض ، على سبيل المثال ، بسعر فائدة ثابت ، لن يتضرر في هذه المرحلة ، وكذلك الشخص الذي حصل على قرض في بلد آخر (دولة أخرى).

أما بشأن التوفير والاستثمار، فإنّ كل شخص يستثمر أمواله في خطة ادخار تحمل فائدة أو وديعة بالشيكل سيحصل الآن على سعر فائدة أعلى. ومن المتوقع أيضًا أن يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة إلى كبح الاستهلاك والزيادات في الأسعار التي حدثت مؤخرًا.

وكان قد حذّر اتحاد ارباب الصناعة في إسرائيل من خطورة عدم تخفيض الفائدة البنكية التي ارتفعت بشكل ملحوظ مؤخرًا، والذي قد يؤدي لانحدار مجموعات سكانية بأكمها لخط الفقر، كما ورد من الاتحاد.

وصرّح د. محمد زحالقة ، رئيس لجنة المجتمع العربي في اتحاد ارباب الصناعة، بشأن موضوع الفائدة البنكية قائلًا:” الأمر من شأنه ان يؤدي الى تفاقم غلاء المعيشة ويؤدي الى ازمة اقتصادية ستكون ابعادها وخيمة سيعاني منها الطبقات المتوسطة والفقيرة التي معظمها من المجتمع العربي، والمصالح الصغيرة والمتوسطة والتي معظمها مصالح وشركات عربية. من هنا نٌناشد الحكومة في ظل موجة ارتفاع الأسعار الاخيرة، العمل على إيجاد الحلول حفاظا على الأمان الاقتصادي للطبقات السكانية المتوسطة والضعيفة “، كما صرّح.

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار