مصادر فلسطينية: شهيدين و6 مصابين برصاص الجيش في جنين

الشهيد الطبيب عبدالله الاحمد

استشهد شاب وأصيب ستة آخرون، بينهم طبيب بجروح خطيرة جدا، ومسعفان، صباح اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال والقوات الخاصة لمدينة جنين ومخيمها، والتي اعتقلت عدة مواطنين.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات خاصة تسللت إلى مدينة جنين ومخيمها واعتلت أسطح عدة عمارات، تبعها اقتحام عشرات الآليات العسكرية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة، تركزت قرب مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، وفي مخيم جنين، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الرصاص الحي ما أدى لاستشهاد شاب، وأكدت المصادر أن قوات الاحتلال تمنع الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف من التحرك.

وأكدت مصادر محلية وشهود عيان إصابة الدكتور عبد الله أبو التين الذي يعمل في مستشفى الدكتور خليل سليمان بجروح خطيرة جدا لدى محاولة إسعاف أحد المصابين في ساحة المستشفى وفيما بعد اعلن عن استشهاده.

وأفاد مدير مستشفى الشهيد خليل سليمان الدكتور وسام بكر باستشهاد الشاب متين ضبابا (20 عاما) من مخيم جنين.

وكان أعلن فجر اليوم الجمعة، عن استشهاد الأسير الجريح محمد ماهر السعيد (غوادرة) -17 عامًا- من مخيم جنين، متأثراً بجروحه الخطيرة إثر إصابته بحروق بالغة لحظة اعتقاله.

وبدورها، قالت كتيبة جنين :”مجاهدوها يتصدون لقوات الاحتلال داخل المخيم بصليات كثيفة من الرصاص”.4

وأضافت “كتيبة جنين”:” بعون الله وقوته مجاهدونا يستهدفون آليات الاحتلال داخل المخيم بصليات كثيفة من الرصاص والعبوات المتفجرة”.

وتابعت كتيبة جنين: “ســ8:40 بعون الله وقوته تمكن مجاهدونا من تفجير عبوة محلية في آلية عسكرية وإعطابها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار