محمد حجوج مدير مدرسة اورط حلمي الشافعي : كلي أمل ان تكون رحيل شادي عرابي اخر حادثة تشهدها المدرسة

من بين ضحايا حادث الطرق الاليم الذي وقع اول امس السبت وراح ضحيتة اربعة شباب من مدينة عكا كان الفتى شادي عرابي ابن ال15 عاما. والمرحوم شادي كان طالبا في مدرسة اورط حلمي الشافعي قسم الصناعة هناك لم يستوعبوا ان شادي تركهم ولن يعود الى مقعد الدراسة بعد اليوم . المربي اياد صالح مربي صف المرحوم قال في حديث معه: شادي كان طالب عاديا مثابرا تعودنا على ضحكته اذ كان مقبولا على الجميع لقد كان اجتماعيا ورحيله هو خسارة لنا جميعا . واضاف الاستاذ اياد صالح: كلنا مذهولين مما حصل وقد جندنا اخصائية نفسية للحدث من زملاء شادي اذ رافقتهم طيلة اليوم كذلك قمنا بعدة فعاليات من انارة شموع والتعبير عن المشاعر من خلال كتابة الشعارات التي تم الصاقها على جدران الصف. واضح للجميع ان هذا ما حصل اثر على نفسية جميع طلاب المدرسة بشكل عام وعلى طلاب صف شادي بشكل خاص. وقد شارك كافة طلاب مدرسة اورط حلمي الشافعي في الجنازة الجماعية التي كانت يوم امس وعلى رأسهم مدير المدرسة محمد حجوج الذي قال: شادي طلاب من طلابنا وهو عبارة عن ابن من ابناءنا الفاجئة والالم كبير لفراقه .ادارة المدرسة من ناحيتها جندت كل طاقاتها ووفرت اخصائية نفسية من اجل التحدث الى زملاء المرحوم وتخفيف ألمهم ووهلهم . كلي أمل ان تكون الحادثة اخر حادثة تشهدها المدرسة بشكل خاص ولوسط العربي بشكل عام . يذكر ان طلاب اورط حلمي الشافهي وضعوا اكاليل الزهور على قبر المرحوم ورفاقه بعد مشاركتهم بمسار الجنازة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار