الأمم المتحدة تمنح الخطاط كامل قدورة دكتوراه فخرية

 

الأمم المتحدة تمنح الخطاط كامل قدورة دكتوراه فخرية….
منحت منظمة الأمم المتحدة شهادة دكتوراه فخرية للفنان الخطاط ابن الرامة كامل قدورة، على ابداعاته في الخط على الخشب واشتهاره عالميا بمعارضه الجميلة.

الف الف مبروك لابن سحاماتا المهجرة فلسطين….

 

كامل قدورة.. فنان فلسطيني يُنطق الجوز والزيتون بالمطرقة والإزميل

رغم التهجير والعذابات المترتبة عليها، وربما بسببها شق كامل قدورة طريقه في عالم النحت على الخشب، بأدوات بسيطة وبموهبة تولد بين يديه منحوتات فنية بلغ بعضها صالونات كبار الفنانين العرب لندرتها.

ومن أعماله اللافتة لوحة خاصة بالرئيس الراحل ياسر عرفات، «الختيار»، رمز الانتماء الفلسطيني بالنسبة له، ولذا فهو يحتفظ بها داخل مكتبه أو متحفه في الرامة، ويبدو فيها أبو عمار محفورا بالخشب محاطا بالدعاء القرآني «ربي أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الظالمين». كذلك لوحة خاصة بمحمود درويش ويسميها «لوحة العودة»، وقد حفر فيها مقطعا من قصيدة «رسالة من المنفى»: لعلكم أحياء لعلكم أموات لعلكم مثلي بلا عنوان ما قيمة الإنسان بلا وطن». وفي أسفلها حفر هيئة حنظلة ناجي العلي وشيخ فلسطيني وزوجته يدخلان بلدة فلسطينية ريفية وشجرة صبار، مشحونة برموز النضال الفلسطيني كالصبر والثبات.

مسيرة صعبة

لم تكن مسيرة قدورة سهلة، بل هي كتسلق جبل حيدر العالي خلف الرامة، إذ يعترف أن اليأس استبد به في مرحلة معينة فترك عمله الفني، وفتح دكانا ليعتاش منه حتى زاره عام 2007 الفنان كمال سليمان، الذي وبخّه على هجره للفن قائلا: «أنت لا تخاف الله؟ كيف يمكن لفنان مثلك أن يستكين خلف أكياس الرز والسكر والطحين داخل الدكان». ويضيف «فعلا هزتني كلماته ونهضت بساعتها وقررت بيع الدكان».

رضاكِ يا أمي

كما يعترف قدورة بأن زوجته سحر قدورة كانت أهم أسرار نجاحه كخطاط بارع يستطيع التفرغ لفنه ويعتاش منه، وعن ذلك تستذكر هي «تزوجنا عام 1995 وكنت في الـ21 عاما من عمري وكان دخلنا غير كاف فاقترحت على زوجي افتتاح مطبعة وورشة للخطوط، لكننا فتحنا دكانا وعملنا معا حتى زارنا كمال سليمان، فبعناه وبدأنا مرحلة جديدة ومن الصفر، آملين أن نخرج من حالة الفقر والأوجاع التي ألمت بنا بعد تعرضه للمرض، ورجع كامل لفن الخط العربي، بالخط على الورق واللوحات الفنية المحفورة على قطع خشبية.

وكانت البداية أنني طلبت من شقيقي إحضار بعض قطع خشب الزيتون، وطلبت منه أن يحفر عليها عبارة «رضاكِ يا أمي» لتصبح منحوتات فنية. وأمام استغرابه وسؤاله قلت لكامل: أنجزها وسترى. وفعلا تم اختطاف عشرات اللوحات الفنية التي أنجزها، وهكذا انطلقنا وابتدأ المشوار».

وفي مرحلة أخرى انتقل قدورة لحفر آيات قرآنية على لوحات خشبية، وأيضا زخرفات المساجد على النمط التركي. وتكشف سحر قدورة أن بعضهم سخر من كون كامل لاجئا في وطنه وقال «شو ممكن يطلع منه»؟

إلى مصر

ذهب الفنان الفلسطيني كامل قدوة إلى مصر وتعلم فنون الخط العربي في مدرسة تحسين الخطوط في القاهرة عام 1989، حيث تمكن من صقل موهبته، علما أنها بدأت معه مبكرا، فيذكر أنه بدأ ينجز لوحات الخطوط وهو في الصف التاسع. وقبل السفر للقاهرة تعلم كتابة الخط العربي لدى الخطاط غازي عبد الحليم حسن من الناصرة، الذي يعتبره «صاحب الفضل الكبير» ولاحقا هو من اقترح عليه السفر للقاهرة، حيث تتلمذ على يد الخطاط الشهير محمد سعد الحداد، «شيخ الخطاطين».

أعمال مميزة

تنوعت أعمال قدورة، ووصلت للعديد من مشاهير الوطن العربي، فالفنان الراحل وديع الصافي بلغه عود أنجزه كامل حفر عليه «وديع الصافي عاشق الموال» وقد بلغه هدية من فرقة «بيات» الفلسطينية. ونال كاظم الساهر نصيبه من أعمال قدورة كلوحة طبوغراف من خلال لوحة تشمل كلمات أغانيه. وأم كلثوم تم تخليدها بحفر صورة وجهها بكلمات قصيدة «أغدا ألقاك» ويستخدم كامل قدورة بهذه الأعمال سبعة أنوع من الخط العربي كالرقعة، النسخ، الديواني، الديواني الجلي والثلث.

فلسطين وشجر الزيتون

ويستعد كامل قدوة لإطلاق مشروع جديد لتوثيق القرى الفلسطينية المدمرة منذ النكبة، برسم ملامحها في لوحات خشبية كبيرة من شجر الزيتون، لافتا إلى أن رساما يسبقه في رسم القرية، وهو من جهته يقوم بحفرها على الخشب، مستوحيا منحوتة أنجزها لمدينة عكا التي حفرها على خشب الجوز، ويتربع في وسطها مسجد الجزار التاريخي ذو القبة الخضراء المشرفة على البحر الأبيض المتوسط. وكل من يزور ورشة عمل كامل قدورة في الطابق الأرضي من بيته في بلدة الرامة بلدة الشاعر الراحل سميح القاسم، تأخذه الدهشة لتواضع أدوات عمله التي تكاد تقتصر على إزميل ومطرقة. بهذه الأدوات اليدوية ينجز الفنان قدورة أعماله المدهشة بندرتها، بدون أن يستخدم أي أداة كهربائية فيحول خشب الجوز والزيتون لتحف فنية تنطق شعرا وآيات وحكما يرسمها أيضا على الورق بخط عربي جميل في رسومات ولوحات وأعمال فنية أخرى لا تقل ندرة وجمالا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار