ثانوية الرينة الشاملة وبالبث المباشر تتويج مشروع “تلاميذ يكتبون ويكيميديا “على شبكة التواصل العالمية

*في ثانوية الرينة الشاملة وبالبث المباشر
تتويج مشروع “تلاميذ يكتبون ويكيميديا “على شبكة التواصل العالمية*

نظّم قسم اللغة العربية في مدرسة الرينة الثانوية الشاملة يوم أمس حفل تتويج مشروع “تلاميذ يكتبون ويكيبيديا” شارك فيه كلّ من مفتشة اللغة العربية د.راوية بربارة ومرشدي الوزارة د. ريما برانسي ود. نسرين أبو يونس وأريج ياور والياس نجار ومرشدة جمعية ويكيميديا عبير أبو زهيّا، كما حلّت السيّدة ابتسام بدارنة مديرة المكتبة العامة في مجلس الرينة المحلي ضيفة على المدرسة وحفل التتويج وقدّمت هدايا رمزية للطلاب البالغ عددهم 33 طالبا من الحادي عشر ه ، كانت عبارة عن رواية أدبية وجهاز ذاكرة آمن .
وقد انطلقت فعاليات المشروع في وقفة صباحية رائعة أمام الطلاب والهيئة التدريسية عرّفت من خلالها الطالبة بيلسان عثاملة بالبرنامج المتميّز وسيرورة العمل فيه وأهمّيّته في اكتساب مهارات القرن الواحد والعشرين، ومن ثم قام الطلاب برفع أعمالهم الأدبية الالكترونية التي تمثلت بإنشاء مقالات تعريفيّة لعدد من الرّوايات العربيّة التي لم تتوفّر معلومات حولها على موقع ويكيبيديا العالمية، وسار الطلاب وفق هيكلة المنظومة العالمية وبذلوا قصارى جهدهم حتّى تمّت المصادقة عليها ورفعها على الشّبكة العنكبوتية ببث حيّ ومباشر وبذلك تحمل الأعمال الروائية أسماء طلاب الثانوية الشاملة في الرينة على مستوى العالم بأسره. وقد كافأت وزارة التربية والتعليم طلاب المدرسة بمنحهم 30 درجة كاملة من معدل امتحانات البجروت في اللغة العربية.
ثم أقيم حفل التتويج الذي تولّت عرافته بإتقان الطالبة جنّات عثاملة وقدّمت مدير المدرسة الأستاذ أحمد بصول ليلقيَ كلمة ترحيبية أثنى فيها على جهود الطلاب ومواكبتهم لروح العصر وأنه داعم لمشاريع اللغة العربية التي تنهض بها وتحافظ عليها، وهذا ما تؤمن به المدرسة ورؤاها المستقبلية في إعداد جيل مبتكر ومبدع من خلال هكذا فعاليات مميزة.
وكانت كلمة المفتشة راوية بربارة التي أعربت عن دهشتها من المناخ التربوي الهادئ ومن جهود الطلاب الإبداعية لأنهم قاموا بعمل جماعيّ مميّز وغير مسبوق ونقّبوا وبحثوا وقرأوا ووظّفوا مهارات عليا في النقد والتحليل في روح تنافسيّة رائعة. ثم تحدثت السيدة ابتسام بدارنة مديرة المكتبة العامة في المجلس المحلي عن أهمية الكتاب الورقي وضرورة إعادته الى الصدارة رغم تسارع التكنولوجيا الحديثة وناشدت جمهور الطلاب أن يقبلوا على الكتاب وزيارة المكتبة العامة ومكتبة المدرسة واستغلال الموارد المتاحة في خدمة دراستهم وصقل شخصيتهم العلمية، كما قدمت كل من د.نسرين أبو يونس ومرشدة ويكيميديا عبير أبو زهيّا كلمة خاصة بحقّ الطلاب كونهم أكبر مجموعة في مدارس البلاد التي تألقت في مشروع ويكيميديا وأنجزت إنجازات رائعة فيه. كما ألقت الطالبة ليان طاطور كلمة باسم الطلاب بيّنت فيها أهمية ومكانة اللغة العربية وكيف كانت مسيرة عام كامل من الجهد المتواصل والعمل في المشروع وأبرزت الجانب التعاوني المشترك بين الطلاب من نقاش ونقد وطرح أفكار وحوار، وشكرت الطالبة ليان مدير المدرسة على ما يبذله في رفع مكانة المدرسة وتحصيلها وأرسلت رسالة شكر وتقدير للأستاذ عبدالرزاق حسن مركز اللغة العربية الذي قبل التحدي وأخذ على عاتقه مهمة تأهيل الطلاب ونجاحهم في المشروع وحصولهم على علامة كاملة في التقييم الخاص في بجروت اللغة العربية، كما أرسلت برقية شكر خاصة لمديرة المكتبة العامة في المجلس المحلي ابتسام بدارنة ووصفتها بأم الكتب والقراءة، وأن أفضل استثمار في الطالب هو الكتاب والقراءة.
ثم كانت الكلمة الختامية للأستاذ عبدالرزاق حسن الذي أعرب عن فخره واعتزازه بطلابه المبدعين وشكر للضيوف حضورهم وللمدرسة ومديرها دعمهم المتواصل وناشد الطلاب بالحفاظ على اللغة العربية وحمايتها من كل لغة دخيلة تحاول المس بمكانتها وجوهرها، كما وجه كلمة شكر لأساتذة الحوسبة أحمد كريم وسليم خطبا ومحمد طاطور ولمربية الصف مارلين أبو رنة ولأمينة المكتبة نظمية عواودة ومديرة المكتبة العامة ابتسام بدارنة ولطاقم اللغة العربية وللمربية وداد حسن وللأستاذ شوكت عدوي المركز التربوي في المدرسة ولجميع العاملين في المدرسة ولكل من كانت له يد في إنجاح البرنامج. ثم وزعت شهادات التقدير على الطلاب والأدرع على الضيوف، ومن الجدير ذكره أن الطلاب قد ارتدوا زيّا موحدا كتب عليه اسم المشروع وعبارة : نحلم، نعمل، نغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار