روسيا تسعى لإقناع تركيا بعدم شن عملية عسكرية في سوريا

دنيا الوطن
قال مندوب الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، إن “موسكو تتلقى إشارات من أنقرة ودمشق بشأن استعدادهما لاتخاذ خطوات تجاه بعضهما البعض”، مشيراً إلى أمل موسكو في التقارب بين الطرفين.
وأضاف لافرينتيف عقب الجلسة الـ19 في صيغة أستانة حول سوريا: “نأمل أن نشهد تدريجياً تقارباً سورياً تركياً، وهذا ببساطة ضروري، لأنهما دولتين متجاورتين يجب أن تعيشا في صداقة”.
وتابع: “أعتقد أن الإشارات التي لدينا عن استعداد الجانبين التركي والسوري لاتخاذ خطوات معينة تجاه بعضهما البعض هي خطوات في الاتجاه الصحيح من شأنها أن تمنع مثل هذه الحوادث المأساوية المتعلقة بمقتل المدنيين”، وفق قناة (الميادين).
وحول العملية العسكرية التركية في سوريا، أكد لافرينتيف، اليوم الأربعاء، أن “بلاده حاولت خلال محادثات أستانة إقناع تركيا بالامتناع عن العملية العسكرية، حيث إنها قد تؤدي إلى تصعيد في الشرق الأوسط بأكمله”.
كما وقال لافرينتيف: “لقد استفدنا من منصة أستانة لإجراء محادثات مفصلة للغاية مع نظرائنا الأتراك، ومحاولة إقناعهم بالامتناع عن إجراء عمليات برية واسعة النطاق لأن ذلك قد يحدث تصعيداً خطيراً للعنف، ليس فقط في منطقة شمال شرق سوريا وعلى أراضي سوريا نفسها، ولكن أيضاً في منطقة الشرق الأوسط بأكملها”.
وأردف: “نأمل أن يتم الاستماع إلى مطالبنا في أنقرة وإيجاد حلول أخرى للمشكلة الحالية”.
وكانت تركيا قد أعلنت انطلاق عملية “المخلب-السيف” شمال سوريا والعراق، وقالت الدفاع التركية إنّ الهدف من هذه العملية العسكرية هو استهداف قوات حزب العمال الكردستاني وقوات “قسد” وتنظيم الدولة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار