عكا… الفنانه ناي البرغوثي تعود الى المدينه مع عرضها المميز من الأغاني الجميله والمنوعه

تعود ناي البرغوثي، ابنة عكا ورام الله، يوم السبت 17/12، بعد انقطاع إجباري في عروضها الحية أمام جمهورها الفلسطيني، لتقدّم لمحبي فنّها في عكا عرضاً مميزاً يجمع بعض أجمل أغاني ألبومها، ناي الأول، من الطرب الأصيل إلى الموسيقى العربية الحديثة والجاز، مع فقرة فلكلور فلسطيني تحتفي بالجذور. ويتخلل العرض أغانٍ خالدة من الزمن الجميل. من أشهر أغاني الطرب التي تقدمها ناي،آه يا حلومن تراث الشام. ترافق ناي فرقة موسيقية وجوقة مميزتان بقيادة الفنان سامر بشارة.

تنظم الأمسية جمعية حوار العربية للتربية البديلة، وسيرصد ريع الحفل لدعم مشاريع مدرسة وروضات حوار الأهليّة في حيفا.

ناي البرغوثي في سطور:

ناي البرغوثي مغنية، ملحّنة، وعازفة فلوت فلسطينية وُلِدت في القدس عام 1996. منذ عروضها الفنية الأولى في القاهرة وبيروت في 2011، قارنها الإعلام بمبدعاتالزمن الجميل“. قدّمت عروضاً  هامة في مدن عربية وعالمية، من ضمنها القدس ورام الله وحيفا وعكا ونيويورك وباريس ولندن وأمستردام وفالنسيا والقاهرة والدار البيضاء وتونس وعمّان والكويت.

في 2022، أنتجت وأصدرت ناي ألبومها الأول،ناي الأول، ويضم 12 أغنية، بعضها من تلحينها وتوزيعها. يعدّ الألبوم عملاً فنّياً قيّماً، متعدّد الطبقات، متجذراً ومعاصراً، يحتفي بالحس الموسيقي الفريد وبتألق غنائي ومساحات صوتية نادرة.

أكملت ناي درجتي البكالوريوس والماجستير في الموسيقى مع مرتبة الشرف منمعهد أمستردام للموسيقيبهولندا، حيث استكشفت العلاقة بين الطرب العربي وموسيقى الجاز وطوّرت تقنية خاصة بها لاستخدام الصوت كآلة موسيقيةتعزفعِرَباً معقّدة. في عام 2021 ، فازت بـجائزة المواهب الشابةالمرموقة، المقدّمة من أحد أعرق المسارح الأوروبية،كونسرتخباو الملكي” (Concertgebouw) في هولندا.

وتأسست ناي البرغوثي موسيقياً من خلال دراستها للعزف على آلة الفلوت في معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى في رام الله، والذي تخرّجت منه في سن 14، ألّفت خلالها مقطوعات موسيقية أصبحت أربع منها جزءًا من منهاج الفلوت فيالمعهد الدولي للموسيقى الأيبيريةفي فالنسيا ، إسبانيا.

أهم تعليقات النقاد والموسيقيين

أشاد المايسترو المصري المعروف أمير عبد المجيد بموهبة ناي البرغوثي النادرة قائلاً:

عندما بدأت العمل مع ناي، تَجَلّت المتعة في التحاور مع موسيقية تمتلك فهماً موسيقياً عميقاً. … لدى ناي إمكانيات فنية عالية جداً جداً غير متوفرة عند الكثير من [الفنانين المشهورين]، وتمتلك مساحة صوت واسعة جداً وإحساساً مرهفاً. في صوتها نور. وستخطو خطوات تعد سابقة في الغناء العربي عموماً.”

وفي 2020، عند تقديمهجائزة المواهب الشابةلناي، علّق مدير عام مسرحكونسرتخباو، سيمون رينينك، قائلاً:

ناي البرغوثي تفيض بالموهبة ولها حضور وتحكّم فني مذهلان. إن حسّها الموسيقيّ لا حدود له. سواء كانت تغني لحناً معروفاً لموسيقى الجاز أو أغنية عربية كلاسيكية أو ارتجالاً على موسيقى باخ (Bach)، فهي تفعل ذلك بسلاسة. إنها نموذج لجيل جديد من الموسيقيين الذين يجسدون مختلف الأساليب والثقافات وينشرونها“.

وتعليقًا على أدائها في مقر الأمم المتحدة في نيويورك عام 2013 ، وصف موسيقي الروك الشهير روجر ووترز (مؤسس فرقة بينك فلويد) ناي البرغوثي بأنها: “ساحرة جدًا ، وجميلة جدًا ، واثقة من نفسها ، وموسيقية رائعة“.

أما الناقد الفني البريطاني الشهير، مارك كيدل، فقال أن نايتَنعمُ بنعمة غير عاديةمن حيثالتحكم الملحوظ في صوتها، ليس أقله نطاقها الديناميكي الذي يتيح لها الانتقال بين أنعم وألطف [النغمات] إلى أقوى النغمات التي تهزّ الوجدان“.

1 فكرة عن “عكا… الفنانه ناي البرغوثي تعود الى المدينه مع عرضها المميز من الأغاني الجميله والمنوعه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار