انتهاء أكبر مناورة جوية بين سلاح الجو الإسرائيلي ونظيره الأمريكي

طائرة حربيه

لورين حداد – عكا للشؤون الاسرائيلية

 

اختتمت أمس الاول مناورة جوية كبيرة لسلاحي الطيران الإسرائيلي والأمريكي، تضمنت سيناريو شن هجمات في “دول الدائرة الثالثة”.

 

وبحسب موقع “إسرائيل ديفينس”، شاركت في التمرين مجموعة رباعية من طائرات “أدير” إف -35 برباعية من طائرات إف -15 تابعة لسلاح الجو الأمريكي.

 

تتم خلال التمرين إجراء إعادة التزود بالوقود في الجو في طائرة أمريكية من طراز KC-135 للتزود بالوقود الثقيل، والتي زودت طائرات سوباه F-16I التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي بالوقود.

 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن شعبة الاستخبارات التي شاركت في التمرين قامت بمحاكاة حملة ضد دول الدائرة الثالثة واختبرت قدرات الجمع والبحث وإنشاء الأهداف وجعل المعلومات الاستخباراتية وجعلها في متناول القوات العملياتية.

 

وأوضح أنه تم اتخاذ قرار المناورة التي كانت من أكبر المناورات في تاريخ سلاح الجو الإسرائيلي خلال زيارة رئيس الأركان اللواء أفيف كوخافي إلى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

 

وقال كوخافي لقادة الأمن في الولايات المتحدة إن الجيشين لديهما خطط مشتركة لاتخاذ إجراءات هجومية ضد إيران، وومرة ​​أخرى يحذر كبار المسؤولين في إسرائيل وكلاء إيران في المنطقة ، مثل حزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن والجماعات المتمركزة في سوريا.

 

كما أخبر كوخافي محاوريه في واشنطن أنه يجب على الجيشين توسيع نطاق خططهم للأنشطة الهجومية ضد إيران.

 

وفيما يتعلق بالشأن الإيراني، قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس مؤخرًا: “إسرائيل لديها القدرة على العمل ضد إيران، ولظينا استعداد، ولدينا قدرات، ولدينا خطط طويلة المدى، وجب أن نستعد لهذا الاحتمال، وعلينا أن نناقش هذه المسألة بعناية فائقة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار