ردا على عضو الكنيست ميجائيلي مواطني عكا أحدا لا يستطيع إطفاء نور الله بأفواههم


في اعقاب التصريحات الخطيرة التي اتت على لسان عضو الكنيست انستاسيا ميخائيلي من حزب “يسرائيل بيتينو” خلال جولتها في احدى المدن القريبة من مديني الناصرة بانها ستقدم اقتراحا رسميا قانونيا بمنع رفع الاذان في اوقات من مختلفة من اليوم ومنها في ساعات الفجر، مشيرة لكونه يزعج المواطنين اليهود في البلدات اليهودية المجاورة، وينغص عليهم حياتهم – على حد تعبيرها وقالت المتطرفة ميخائيلي، ان مئات آلاف المواطنين اليهود في اسرائيل في منطقة الجليل والنقب والقدس وحيفا وأماكن مختلفة من البلاد، يعانون يومياً من صوت الآذان “المزعج” الذي يقلق مضاجعهم، مؤكدة انها وضعت على رأس سلم أولوياتها محاربة صوت الآذان لا سيما من خلال سن قانون يمنع استخدام المساجد لمكبرات الصوت بتاتاً، علما بان العقوبات المقترحة لمن يخالف هذا القانون في حال أقراره تصل إلى غرامات باهظة، بل وقد تؤدي إلى الحكم بالسجن.

مراسل عكانت قام باستطلاع الآراء للمواطنين العرب في عكا حول ما جاء على لسان عضو الكنيست .


الشيخ محمد ماضي أمام وخطيب مسجد الرمل قال:”يبدو أن ميجائيلي لا تتحدث من فرديها وهي سياسة عنصرية واضحة ضد العرب نحن نرى أنة لا يستحق الإشارة إلية ولكن من باب التحذير لا يجوز المساس أكثر في حرمات المساجد والدين الإسلامي لأنة قد يؤثر سلبا في المنطقة وعلى بما يسمى التعايش العربي اليهودي وبدورنا دائما سنعمل على إظهار صورة الدين الإسلامي أن قبلت ميجائيلي أو لم تقبل


عضو الجبهة احمد عودة قال هذه الكلمات ليست بالجديدة على لسان العنصرين أمثال ميجائيلي ولكن صوت الأذان سيبقى عاليا فوق رؤوس كل من يحاول عندما الاستماع إلى كلمات الرب الله وأكد عودة أن أمثال ميجائيلي يعملون دائما على طمس هوية العرب والدين الإسلامي ولكن أحدا لا يستطيع فعل ذلك من حقنا ان نرفع الأذان ومن حقنا ان نمارس حياتنا الدينية والإسلامية كما هو مذكور في القرءان. عصام جلام مواطن عكي من حقنا رفع الأذان ولا أحدا في المؤسسة الإسرائيلية بامكانة إلغاء قانون رفع الأذان في الوسط العربي وكلي أمل أن لا تؤثر كلمات ميجائيلي على بما يسمى التعايش العربي اليهودي في البلاد.


على الظريف بحار عكي ميجائيلي ترغب بإظهار صورتها العنصرية خاصة في وسطها ضد العرب والإسلام واخترت احد المواضيع التي هي بدورها تعرف أنة قد يمس بالوسط العربي والمسلمين ولكن فل يكن بعلمها أن كل من حاول طمس الدين الإسلامي فشل بذلك.


ابراهيم حلواني ما قالته ميجائيلي هموا مر هو خطير جدا وقد يؤثر على بما يسمى بالتعايش العربي اليهودي وبدورنا غير معنيون بذلك لذلك على ميجائيلي أن تتراجع في كلامها او بأي إجراءات ترغب ان تقوم بها أولا لأنها ستفشل كما فشل غيرها وثانيا حتى تبقى العلاقات وطيدة وراسخة في ما بين الشعبين.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار