65 ألف مصلٍ أدوا صلاة الجمعة اليوم في باحاته


أدى عشرات آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى المبارك، رغم تشديدات الجيش الاسرائيلي على الحواجز المنتشرة في القدس ومحيطها. وقالت مصادر مقدسية إن أكثر من 65 ألف مصل من أهالي القدس والداخل المحتل ومن تمكن من الوصول للمسجد من الضفة أدوا الصلاة في باحاته ومصلياته المسقوفة.

وعرقلت قوات الجيش وصول مئات المواطنين من سكان الضفة الغربية إلى مدينة القدس، لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى. وعقب الصلاة علق شبان لافتة لحركة حماس كتب عليها “آتون بطوفان هادر” في المسجد الأقصى المبارك، تضمنت شعار انطلاقة الحركة وكتائب القسام، وصوراً للشهداء القادة.

وخلال خطبة الجمعة أكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سرندح، أن السكنى والثبات حول المسجد الأقصى المبارك من الأولويات المصيرية للمسلمين. وأضاف أن قضية الأسرى والأسرى من النوازل والأولويات في هذا الزمان، وعلى المسلمين إدراك ذلك ووضع الأولويات في مكانها. وشدد سرندح على عظيم ثواب الرباط في المسجد الأقصى، داعية لعدم الغفلة عن اقتحام الأقصى وتدنيس المستوطنين لطهارته.

وأوضح أن وجود أكثر من 30 مسجداً حول الأقصى، وبناء التكايا لاستقبال المرابطين يؤكد أنه من أولويات خلفاء المسلمين على مر الزمان. ودعا الشيخ سرندح لوقف العقارات والتكيات حول الأقصى، والحفاظ عليه بالرباط المستمر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار