إيران: تطبيع الدول العربية مع إسرائيل لا يسهم في استقرار المنطقة وأمنها

ايران

أكدت وزارة الخارجية، الايرانية، أن تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية والإسلامية مع إسرائيل لم يسهم في استقرار المنطقة، ولن يساعد في استعادة حقوق الشعب الفلسطيني.وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، إن “موقف الجمهورية الإسلامية واضح حيال الكيان الصهيوني اللقيط”، مضيفا: “نعتقد أن تطوير وتطبيع العلاقات بين الدول العربية والإسلامية مع هذا الكيان لن يسهم في استقرار المنطقة وأمنها ولن يساهم في استعادة حقوق الشعب الفلسطيني”، حسب وكالة مهر الإيرانية.

وأوضح أن “الشعب الفلسطيني لا يرحب بتطبيع العلاقات، ويتوقع من الدول العربية والإسلامية دعم حقوقه المشروعة بكل قوتها”، متابعا: “دول المنطقة أظهرت أيضا أنها لا ترحب ولا تقبل تطبيع علاقات بعض الدول العربية والإسلامية مع الكيان الصهيوني، وعبرت عن وجهات نظرها في مختلف المجالات”.وأردف: “كان أبرز مجال أعربت فيه دول المنطقة كراهيتها للكيان الصهيوني عندما أقيمت بطولة كأس العالم في قطر، حيث اعترف الصهاينة أنفسهم بأنهم كانوا الخاسرين دون المشاركة في ال مونديال ، وفاز الشعب الفلسطيني بكأس العالم بدون المشاركة في هذه البطولة”

وأعرب كنعاني، عن أمله في أن “تكون رؤية الشعب الفلسطيني ورؤى شعوب المنطقة محط اهتمام الدول، وأن تولي اهتماماً متزايداً للطبيعة المهددة للكيان الصهيوني”.يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية المكلف، بنيامين نتنياهو ، قال لصحيفة “جويش إنسايدر”، إنه “ينوي تأجيل بعض مشاريع الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، مقابل التطبيع مع السعودية ، في إطار خطته للتطبيع مع العالم العربي أولاً، ومن ثم البحث عن حل مع الفلسطينيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار